الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بينها لبنان.. دول عربية تترقب الظاهرة الفلكية المتوقعة

اتخذت عدة دول عربية إجراءات استعدادا لظاهرة كسوف الشمس المتوقعة، الثلاثاء، وشملت إطلاق تحذيرات وتعطيل الدراسة وإقامة صلوات.

وسيشاهد كسوف جزئي للشمس في عدة دول عربية وأوروبية وآسيوية بنسب مختلفة، الثلاثاء، وخلال الظاهرة سيكون جزء فقط من الشمس مغطى بالقمر.

ففي لبنان، طلب وزير التعليم في حكومة تصريف الأعمال، عباس الحلبي، توعية التلاميذ والطلاب بمخاطر النظر المباشر للشمس أثناء الكسوف الجزئي.

وفي مصر، حذر “المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية – مرصد حلوان”، الاثنين، من النظر لكسوف الشمس، حتى لا تصاب العين بأضرار.

وفي العراق، أعلنت عدة محافظات تعطيل الدوام الرسمي في المدارس، الثلاثاء، بسبب كسوف الشمس.

وشمل قرار تعطيل الدراسة محافظات بغداد ونينوى والنجف والأنبار والبصرة وصلاح الدين وبابل، كما قررت مديرية تربية كربلاء أن يكون دوام الثلاثاء للمدارس الصباحية إلى الساعة 12 ظهراً وتعطيل الدوام في المدارس التي سيكون دوامها (ظهري). كما قررت مديرية تربية الكرخ الثانية تعطيل الدوام في المدارس التابعة لها.

وحذر المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، من النظر مباشرة للشمس وقت الكسوف، وأوصى باستخدام نظارات مخصصة لذلك.

وفي الأردن، دعت وزارة التربية والتعليم، إلى “تجنب النظر للشمس بالعين المجردة خلال ساعات الكسوف”.

وحذر الدفاع المدني الفلسطيني من النظر إلى الشمس أثناء الكسوف لخطورته على العين، ونشر “إرشادات خاصة” بشأن كسوف الشمس، وقال إنه من المتوقع أن تستمر الظاهرة “لمدة ساعتين من الساعة الواحدة ظهرا حتى الساعة الثالثة بعد الظهر”.

كما نبه من “استخدام الوسائل التقليدية كالزجاج المعتم أو النظارات الشمسية العادية أو مسودات أشعة إكس الطبية وغيرها، لأنها لا تحجب كل الأشعة الضارة بل جزء منها فقط، ولذلك فهي تمثل خطرا على شبكية العين”.

وفي قطر، دعا الفلكي، سلمان بن جبر آل ثاني، إلى الحرص والحذر حتى لا تتضرر العين، لافتا إلى وجود مبادرة لتوفير نظارات خاصة لمشاهدة الكسوف.

وأعلنت الكويت، الاثنين، تعطيل الدراسة، الثلاثاء، في كافة المدارس الحكومية والخاصة.

كما أصدرت وزارة الصحة الكويتية إرشادات أثناء ظاهرة كسوف الشمس، أبرزها عدم النظر لقرص الشمس مباشرة.

وفي الإمارات، قررت مدارس خاصة في الإمارات الشمالية، عدم إخراج طلابها للساحات الخارجية أثناء حدوث الظاهرة وإجراء محاضرة توعية صباحا، بحسب “الإمارات اليوم”.

وفي سلطنة عمان، أعلنت وزارة التربية والتعليم “تعليق الدراسة لطلبة الفترة المسائية، وانتهاء الدراسة لطلبة الفترة الصباحية بعد الحصة السادسة بسبب الكسوف الجزئي للشمس”.

وتشهد عدة دول عربية إقامة “صلاة الكسوف”، وحثت بعضها على الدعاء خلال الظاهرة.

وأكد مفتي عام السعودية، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ أنه “تزامنا مع الكسوف الجزئي الذي ستشهده الكرة الأرضية (…) والذي سيكون مشاهداً في معظم الوطن العربي وأوروبا وغرب آسيا وشمال وشرق أفريقيا – أن صلاة الكسوف سنّة مؤكدة، وذلك إذا كسفت الشمس أو خسف القمر، سواء ذهب النور كله أو بعضه، فإن الذي بينته السنة النبوية (…) ركعتين، في كل ركعة قراءتان وركوعان وسجدتان، هذا هو أصح ما ورد في ذلك”.

بدورها دعت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في الأردن إلى “الاقتداء بالسنة النبوية في أداء الصلاة والدعاء والذكر عند كسوف الشمس المتوقع، الثلاثاء”.

كما دعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الإمارات، إلى “إقامة صلاة الكسوف بعد صلاة العصر اليوم الثلاثاء (…) وذلك في جميع مساجد الدولة”.