الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تأسيس أول بورصة عالمية للذهب في الهند

أسست الهند، أول بورصة عالمية للذهب في البلاد، من شأنها أن تسمح لصائغي المجوهرات المؤهلين باستيراد المعدن النفيس مباشرة، كما تهدف إلى إنشاء مركز إقليمي للسبائك.

البورصة الفورية للذهب التي مقرها مدينة غوجارت الدولية لتمويل التكنولوجيا، غرب الهند، ستوسع قاعدة المستوردين للذهب، بعد أن كان مقتصرا على بعض البنوك والوكالات المعتمدة من البنك المركزي.

وقال أشوك غوتام، الرئيس التنفيذي لبورصة الذهب، إن “البورصة الجديدة توفر قناة بديلة للواردات في الهند بطريقة فعالة وشفافة، مع أسعار أفضل على الأرجح، والتي ستكون متاحة للمستخدمين النهائيين”، بحسب وكالة بلومبرغ.

وتعتبر الهند ثاني أكبر مستهلك للذهب في العالم، بما يصل إلى حوالي 800 و900 طن سنويا، وهي تحتل مكانة مهمة في الأسواق العالمية، بحسب بيانات مجلس الذهب العالمي.

ويفضل الهنود تقليديا الذهب كمخزن للقيمة، وينظر إلى شراء المجوهرات وإهدائها على أنه أمر مقدر في البلاد، خاصة خلال المهرجانات وحفلات الزفاف.

وبحسب ما يقوله مجلس الذهب العالمي على موقعه الإلكتروني، فإن سوق الذهب في الهند يفقتر إلى ضمان الجودة، وضعف شفافية الأسعار، وأن البورصة الجديدة من الممكن أن تسهم في معالجة هذه التحديات.

وقال غوتام، إن بورصة سبائك الذهب الجديدة من المتوقع أن تجذب التجار ومصافي الذهب والبنوك الأجنبية، مشيرا إلى أنه قد انضم بالفعل 64 من كبار صائغي المجوهرات في الهند حتى الثلاثاء الماضي، وأن المزيد في الطريق للانضمام خلال الفترة المقبلة.

وكانت شركة “ميتالز فوكس” المشغلة لبورصة الذهب، قالت الشهر الماضي إن الهدف هو إقامة بورصة ذهب على غرار بورصة شنغهاي للذهب وبورصة إسطنبول، لجعل الهند مركزا إقليميا رئيسيا لتدفقات السبائك.

وتستهدف البورصة أيضا الهنود غير المقيمين والمنتشرين في جميع أنحاء العالم، الذي يرغبون في إضافة السبائك إلى محافظهم الاستثمارية.