الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تبناها موالون لروسيا.. هجوم سيبراني يستهدف مؤسسات فرنسية

تعرضت أجهزة تابعة للدولة الفرنسية إلى هجمات سيبرانية غير مسبوقة أمس واليوم، تبناها موالون لروسيا، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث.

وقال مكتب رئيس الوزراء غابرييل أتال، اليوم الاثنين، إن عدة هيئات حكومية فرنسية تعرضت لهجمات إلكترونية “بكثافة غير مسبوقة”، لكنه أصر على أن الحكومة تمكنت من احتواء التأثير.

وأضاف مكتب أتال أن “العديد من المرافق الوزارية استهدفت” اعتباراً من الأحد “بوسائل تقنية مألوفة ولكن بكثافة غير مسبوقة”، من دون تقديم مزيد من التفاصيل حول الأهداف، بحسب ما نقل موقع “France24” باللغة الإنجليزية.

في موازاة ذلك أوضح مصدر أمني لوكالة “فرانس برس” أن الهجمات “لا تنسب حاليا إلى روسيا”، وهي المشتبه به الواضح للكثيرين نظراً لدعم باريس لكييف منذ غزو أوكرانيا.

وأضاف طاقم رئيس الوزراء أنه “تم تفعيل خلية أزمة لنشر الإجراءات المضادة”، مما يعني “انخفاض تأثير هذه الهجمات على معظم الخدمات واستعادة الوصول إلى المواقع الإلكترونية الحكومية”.

وكانت الخدمات المتخصصة بما في ذلك وكالة أمن المعلومات ANSSI “تنفذ إجراءات التصفية حتى تنتهي الهجمات”.

يأتي الهجوم الإلكتروني الأخير الذي ضرب فرنسا بعد تحذير من مستشار الدفاع لرئيس الوزراء الأسبوع الماضي من أن دورة الألعاب الأولمبية في باريس وانتخابات البرلمان الأوروبي هذا الصيف قد تكون “أهدافًا مهمة”.

في هذه الأثناء، قال وزير الدفاع سيباستيان ليكورنو الشهر الماضي إنه ينبغي تعزيز الحماية ضد “التخريب والهجمات الإلكترونية” من قبل روسيا، وذلك في مذكرة داخلية اطلعت عليها وكالة فرانس برس وجاء فيها أن وزارته على رأس قائمة الأهداف لموسكو.

    المصدر :
  • العربية