الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحذير من كوريا الشمالية: الولايات المتحدة على موعد مع 'هزيمة استراتيجية' في قضية العقوبات

انتقدت كوريا الشمالية، الولايات المتحدة ودولا أخرى لسعيها إلى إيجاد بديل للجنة المراقبة الأممية بشأن العقوبات ضد بيونغ يانغ، محذرة تلك الدول من “الهزيمة إذا استمرت بنهجها العدائي”.

وأصدر سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة كيم سونغ، اليوم الأحد، بيانا صحفيا أدان فيه “الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان و47 دولة أخرى لدعوتها المشتركة إلى مواصلة مراقبة تنفيذ العقوبات ضد كوريا الشمالية”، حيث تم حل لجنة خبراء الأمم المتحدة المكلفة بالتحليل الشهر الماضي بعد استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد تجديدها.

وقال سونغ إن “نهاية لجنة المراقبة هو حكم أصدره التاريخ على منظمة غير قانونية تزرع المؤامرات” واصفا لجنة الخبراء بأنها “أداة للولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى للقضاء على حق دولة ذات سيادة في الوجود”.

وأضاف في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، أن “القوى المعادية قد تشكل لجنتي خبراء ثانية وثالثة في المستقبل، لكنها جميعها ستواجه التدمير الذاتي مع مرور الوقت”.

وحذر من أنه إذا “استمرت الولايات المتحدة وأتباعها في اتباع السياسة العدائية التي عفا عليها الزمن تجاه كوريا الشمالية، بدلا من استخلاص الدروس من الحالة الأخيرة، فإنهم سيواجهون هزيمة استراتيجية أكثر بؤسا”.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس،غرينفيلد، خلال زيارتها إلى كوريا الجنوبية في أبريل إن “الولايات المتحدة ستعمل مع كوريا الجنوبية لاكتشاف طرق إبداعية وخارجة عن الصندوق لآلية جديدة لمراقبة العقوبات، حتى خارج نظام الأمم المتحدة”.

وفي نهاية مارس، استخدمت روسيا مجلس الأمن الدولي حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار الأمريكي، لتمديد ولاية لجنة الخبراء، بشأن كوريا الشمالية لمدة عام وبذلك انتهت ولاية اللجنة في 30 أبريل.

    المصدر :
  • وكالات