الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحرك روسي "لافت" سبق القصف الإسرائيلي لمطار حلب

أكدت مصادر مطلعة، أن القصف الإسرائيلي الذي استهدف مطار حلب الدولي شمالي سوريا مساء الأربعاء، استهدف مستودعات للذخيرة والسلاح تابعة للميليشيات الإيرانية المتواجدة في محيط المطار بثلاثة صواريخ، كما سقط صاروخ رابع بحرم المطار، وفقاً لما افاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقاً لمعلومات المرصد فلم يتضرر مدرج المطار على الإطلاق، بينما الخسائر المادية كانت ضمن المستودعات التابعة للإيرانيين بمحيط المطار.

يذكر أن قوات روسية متواجدة ضمن مطار حلب الدولي برفقة قوات النظام ويمنع على الجانب الإيراني استخدام المطار لأي شق عسكري على الرغم من استخدامه من قبل الطيران الإيراني الذي ينقل “حجاج شيعة” على حد زعمهم.

وأشار المرصد إلى أن القوات الروسية المتواجدة داخل مطار حلب الدولي كانت على علم مسبق بالغارات الإسرائيلية حيث لوحظ استنفارها قبل 10 دقائق من الغارات.

مصادر سورية معارضة، أكدت أيضاً أن إسرائيل استهدفت مطار حلب لمنع هبوط طائرتين إيرانيتين، تم تغيير مسارهما إلى دمشق وعادت الطائرات الإسرائيلية وقصفت مطار دمشق.

يذكر أن القصف اليوم على منطقة مطار حلب الدولي هو الأول منذ آذار/مارس من العام 2019.

وكانت 4 صواريخ إسرائيلية استهدفت منطقة مطار حلب الدولي ومستودعات في محيطه، مما أدى إلى اندلاع النيران وانفجارات يرجح أنها لشحنة صواريخ إيرانية.