الخميس 18 رجب 1444 ﻫ - 9 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحرّك أمام البرلمان الأوروبي دعمًا لمحتجّي إيران.. ووقفة عند برج "إيفل"

على وقع القمع والعنف والإعدامات التي يمارسها النظام الإيراني بحقّ شعبه، تجمع ناشطون، اليوم الإثنين، بالقرب من برلمان الاتحاد الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، لدعم المتظاهرين المناهضين للحكومة في طهران.

في وقت أحيا برج إيفل في باريس ذكرى مرور أربعة أشهر على وفاة مهسا أميني، التي أدت وفاتها في أيلول/ سبتمبر إلى اندلاع المظاهرات.

فقد أضاء برج إيفل بشعارات مؤيدة للمحتجين الإيرانيين، وظهر على البرج شعار “امرأة. حياة. حرية” ووسم “أوقفوا الإعدام في إيران”، وهي من أبرز الهتافات خلال الاحتجاجات.

رسالة على برج إيفل في باريس: أوقفوا الإعدامات في إيران

رسالة على برج إيفل في باريس: أوقفوا الإعدامات في إيران

فيما كانت باريس قد أعلنت أميني مواطنة فخرية في أكتوبر/ تشرين الأول.

موقف أشد صرامة

يأتي ذلك بعد أن وقع أكثر من 100 نائب خطابًا، الأسبوع الماضي، يدعو الاتحاد الأوروبي لاتخاذ موقف أكثر صرامة ضد إيران.

هذا وستناقش الجلسة البرلمانية الاستجابة الأوروبية هذا الأسبوع، لاحتجاجات وعمليات إعدام في إيران. وسيصوّت على قرار غير ملزم الخميس.

دعوة لإدراج الحرس الثوري بقوائم الإرهاب

خطاب نواب البرلمان الأوروبي إلى جوزيب بوريل، مفوض السياسة الخارجية في الكتلة، يدعو الاتحاد الأوروبي لإدراج الحرس الثوري الإيراني “بالكامل كمنظمة إرهابية”.

كانت الولايات المتحدة قد أدرجته على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية عام 2019.