الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تراجع أسواق الخليج الرئيسية بفعل ضعف النفط ومخاوف التضخم

تراجعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج، الأحد، وسط مخاوف من ركود عالمي محتمل وتقلب أسعار النفط، لكن البورصة المصرية واصلت الصعود بعدما أبقى البنك المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير يوم الخميس.

وتراجعت أسعار الخام، وهي محفز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، بعد تحقيق مكاسب على مدى يومين، وتتجه لتسجيل خسائر أسبوعية، تحت ضغط أيضا من قوة الدولار.

وهبط المؤشر الرئيسي في السعودية 0.5 بالمئة مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.3 بالمئة وانخفاض سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 0.8 بالمئة. ومن المقرر أن ينقضي الحق في التوزيع النقدي لسهم أرامكو في 22 أغسطس آب.

كما تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية 4.8 بالمئة بعد الإعلان عن تكبد الشركة خسارة فصلية صافية جراء ارتفاع نفقات التشغيل.

لكن سهم الشركة السعودية لمنتجات الألبان والأغذية قفز عشرة بالمئة بعد أن ارتفعت أرباحها في الربع الثاني إلى مثليها تقريبا لتصل إلى 56.3 مليون ريال (14.99 مليون دولار).

وانخفض المؤشر القطري 0.4 بالمئة، ليقطع سلسلة مكاسب استمرت ثلاث جلسات، متأثرا بالأسهم المالية مثل سهم مصرف قطر الإسلامي الذي نزل 1.2 بالمئة وسهم البنك التجاري الذي تراجع 2.3 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية في مصر 2.4 بالمئة مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي بدعم من الأسهم المالية بعد أن أبقى البنك المركزي أسعار الفائدة ثابتة.

وأبقى البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير يوم الخميس بعد ساعات من تعيين محافظ جديد للبنك خلفا لطارق عامر، الذي استقال بشكل مفاجئ يوم الأربعاء.

وقالت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي إنها أبقت على سعر فائدة الإقراض دون تغيير عند‭ 12.25 بالمئة وسعر فائدة الإيداع عند 11.25 بالمئة.

    المصدر :
  • رويترز