برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تراجع الدولار واليوان بفعل احتجاجات على قيود كوفيد في الصين

تراجع الدولار تراجعا حادا أمام الين الياباني اليوم الاثنين مع تركيز المستثمرين على احتجاجات نادرة في الصين دفعت اليوان إلى أقل مستوى في أسبوعين.

واندلعت احتجاجات مناهضة لقيود مكافحة كوفيد في جميع أنحاء الصين وامتدت إلى عدة مدن في أعقاب حريق أسفر عن سقوط عشرة قتلى في أورومتشي في أقصى غرب البلاد ووقعت اشتباكات بين مئات المتظاهرين والشرطة في شنغهاي مساء أمس الأحد.

وأنهى اليوان الجلسة المحلية بتراجع بنحو 0.5 بالمئة مسجلا 7.199 للدولار في أدنى مستوى إغلاق منذ العاشر من نوفمبر تشرين الثاني. وتراجع اليوان في المعاملات الخارجية لأكثر من أدنى مستوى في أسبوعين في التعاملات الآسيوية وسجل في أحدث تداولات تراجعا نسبته 0.28 بالمئة إلى 7.214.

وهبط الدولار الأسترالي 0.67 بالمئة إلى 0.671 دولار أمريكي.

ونزل الدولار في أحدث تداولات 0.69 بالمئة إلى 138.18 ين ولامس في وقت سابق من الجلسة 137.57، وهو أدنى مستوى منذ 26 أغسطس آب.

كما تراجع الدولار أمام اليورو الذي ارتفع في أحدث تداولات 0.69 بالمئة إلى 1.048 دولار محوما حول أعلى مستوياته منذ أواخر يونيو حزيران.

ويشهد الدولار هبوطا خلال الأسابيع القليلة الماضية بفعل آمال بأن يقوم مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قريبا بإبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة وهي وجهة نظر أيدها محضر اجتماع البنك في نوفمبر تشرين الثاني الذي نُشر الأسبوع الماضي.

وبدأ مؤشر الدولار التعاملات اليوم الاثنين على ارتفاع بعدما أغلق يوم الجمعة عند 106.05، لكنه تراجع في أحدث التداولات 0.76 بالمئة إلى 105.53.

ومن المقرر أن يلقي رئيس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول كلمة عن الآفاق المستقبلية للاقتصاد الأمريكي وسوق العمل في فعالية بمعهد بروكينجز يوم الأربعاء والتي من المرجح أن تعطي مزيدا من المؤشرات لتوقعات السياسة النقدية الأمريكية.

    المصدر :
  • رويترز