استمع لاذاعتنا

ترامب وبايدن يتحضران للمناظرة الأخيرة والمنافسة بلغت أشدها

منافسة شديدة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب وخصمه الأشرس والأكثر حظا في الفوزه بالانتخابات المقبلة “جو بايدن”. وقبل موعد المناظرة الأخيرة بين المنافسين والمقررة في فلوريدا، ينشغل ترامب في الترويج لحملته الانتخابية حيث يتنقل بين الولايات، للمشاركة في الفعاليات الانتخابية.

ومن المتوقع أن تكون نسبة المشاركة في الانتخابات مرتفعة، إذ تشير بيانات موقع مشروع الانتخابات الأميركية إلى أن 25.83 مليون شخص أدلوا بالفعل بأصواتهم في الاقتراع.

ويرجع السبب في هذا الإقبال على التصويت المبكر إلى مخاوف بشأن السلامة بسبب جائحة فيروس كورونا التي أودت بحياة أكثر من 218 ألف أميركي في حين أصابت 8.1 مليون آخرين.

ومن جانب آخر ستوجه بايدن الأحد، إلى نورث كارولاينا التي أدلى فيها 1.2 مليون ناخب بأصواتهم وفقا لبيانات الولاية. بينما سيتوجه ترامب في نفس اليوم إلى ولاية نيفادا، وهي ولاية مهمة أدلى فيها 100 ألف ناخب بأصواتهم بالفعل، وفقا لبيانات الولاية أيضا.

وكذلك توجه ترامب السبت إلى ولاية ميشيغن وويسكونسن في إطار حملته، وهما ولايتان فاز فيهما بفارق ضئيل في انتخابات 2016. وخلال خطابه بالجماهير في ميشيغن هاجم، هاجم ترامب غريتشن ويتمر، حاكمة الولاية الديمقراطية وانتقد القواعد التي تفرضها الولاية للحد من انتشار فيروس كورونا، ووصف ويتمر بأنها “غير أمينة”.

وتراجع ترامب في استطلاعات الرأي على مستوى البلاد وأظهرت بيانات حملته أنه تراجع كذلك في جمع التبرعات مع احتدام السباق الانتخابي.

وكتبت جين أومالي ديلون، من حملة بايدن “لا ينبغي لنا الشعور بالاستكانة والتهاون لأن الحقيقة المجردة هي أن دونالد ترامب لا يزال بإمكانه الفوز في هذه الانتخابات، وكل ما لدينا من مؤشرات يظهر أن النتيجة لن تحسم إلا في آخر لحظة”.