ترامب يدعو الجيش إلى حراسة الحدود مع المكسيك

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جيش بلاده إلى حراسة الحدود مع المكسيك، حتى استكمال بناء الجدار الحدودي بين البلدين.

جاء ذلك خلال مأدبة غداء جمعت ترامب مع قادة دول البلطيق، الثلاثاء، في واشنطن، بحسب إعلام محلي.

وذكر الرئيس الأمريكي أنه تحدث مع وزير دفاعه جيمس ماتيس من أجل القيام ببعض الإجراءات العسكرية على الحدود، إلى أن يتم استكمال بناء الجدار الحدودي، واصفا ذلك بـ “الخطوة الكبيرة”.

وأوضح ترامب: “لا يمكن لأناس أن يتدفقوا إلى بلادنا بشكل غير قانوني ويختفوا، ولا يمثلوا أبدا أمام المحكمة”، في إشارة إلى المهاجرين غير القانونيين.

ومؤخرا، نشر ترامب عبر صفحته على “فيسبوك”، صورا لعمليات بناء الجدار الحدودي الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ودعا ترامب خلال الأيام الأخيرة الكونغرس في سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر” إلى تشديد قوانين الهجرة في البلاد.

ويعد بناء جدار حدودي مع المكسيك، أحد أبرز الوعود الانتخابية التي قدمها ترامب قبل انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

ويبلغ طول حدود الولايات المتحدة مع جارتها المكسيك 3 آلاف كم، منها مسافة ألف و100 كم مغلقة بجدار وأسلاك شائكة، لكن هذا القسم يشوبه عدد من الفتحات التي يتم من خلالها عمليات التهريب والتسلل.

وبحسب إحصاءات 2014، فإن عدد المهاجرين غير القانونيين الذين يعيشون في الولايات الأمريكية يبلغ 11.1 مليون شخص، منهم 52 بالمئة مكسيكيون، و15 بالمئة من دول أمريكا الوسطى، و12 بالمئة من دول القارة الآسيوية، و6 بالمئة من أمريكا الجنوبية، و5 بالمئة من جزر الكاريبي، و5 بالمئة من دول القارة الأوروبية وكندا، والبقية من دول أخرى.

وأوضح تقرير لشركة (PEW) الأمريكية للأبحاث، أن 8 ملايين من المهاجرين غير القانونيين المكسيكيين، يعملون حاليا داخل الأسواق الأمريكية، ويشكلون 5 بالمئة من إجمالي اليد العاملة الأمريكية.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً