الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد انسحابه من السباق الرئاسي.. السيناتور تيم سكوت يعلن تأييده لـ"ترامب"

أعلن السيناتور الأميركي تيم سكوت، الذي انسحب من السباق الرئاسي، تأييده للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في مسعاه لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية، في خطوة يرى مراقبون أنها تعزز حظوظ ترامب أمام منافسيه.

وقال سكوت -خلال مشاركته في فعالية انتخابية مؤيدة لترامب في ولاية نيوهامبشير مساء أمس الجمعة- “جئت إلى ولاية نيوهامبشير الدافئة جدا لتأييد الرئيس القادم للولايات المتحدة، الرئيس دونالد ترامب”.

وأعرب السيناتور الجمهوري عن أمله في أن يفوز ترامب في الولاية التي ستصوت الثلاثاء المقبل في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح جمهوري للانتخابات الرئاسية 2024. وقال سكوت “نحتاج إلى دونالد ترامب، نحتاج إلى رئيس يوحد بلدنا”.

وكان سكوت السيناتور عن كارولينا الجنوبية الذي كان يطمح لأن يصبح أول رئيس جمهوري أسود في تاريخ الولايات المتحدة، قد أعلن يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي انسحابه من السباق الانتخابي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري، من دون أن يعلن تأييده لأي من المرشحين الآخرين.

تعزيز حظوظ ترامب

ويرى مراقبون في إعلان التأييد هذا ضربة لمنافسي ترامب، من كل من السفيرة الأميركية السابقة في الأمم المتحدة نيكي هيلي، وحاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس الساعيين لنيل ترشيح الحزب الجهوري للانتخابات الرئاسية.

وأظهرت استطلاعات رأي قام بها موقع “ريلكلير بوليتيكس” المتخصص أن سكوت يحل في المرتبة السادسة بين الساعين لنيل ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسيات، بدعم تتراوح نسبته بين 2 و3%.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية أن ترامب أجرى نقاشات مع سكوت لضمان تأييده، قبل أن تنظم ولاية كارولينا الجنوبية انتخاباتها التمهيدية يوم 24 فبراير/شباط المقبل، وقالت إن موعد الإعلان عن التأييد تم تعجيله بسبب ارتفاع شعبية هيلي.

ورحب ترامب بإعلان التأييد، وقال إن سكوت “رجل رائع” وإن “تأييده يعني الكثير”.

ووجه الرئيس الأميركي السابق انتقادات لاذعة لمنافسته هيلي، وقال “نحن بحاجة للتكاتف، علينا أن نلاحق هؤلاء المجانين الذين نتعامل معهم”، في إشارة -على ما يبدو- إلى منافسيه في السباق الرئاسي.

وفاز ترامب في الانتخابات التمهيدية بولاية أيوا التي جرت الاثنين الماضي، حيث حصل على 50.9% من الأصوات، في حين حصل ديسانتيس على 21.4% وهيلي على 19.0%، حيث يتنافس الأخيران للظهور كبديلين رئيسيين لترامب.

واعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن أن الفوز السهل الذي حققه سلفه يجعل منه “بكل وضوح الأوفر حظا” لنيل بطاقة الترشيح الجمهورية لمنافسته في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

    المصدر :
  • الجزيرة
  • وكالات