الأربعاء 10 رجب 1444 ﻫ - 1 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ترقب إسرائيلي لمواجهة محتملة مع حزب الله.. ولا موعد محدد لاستخراج الغاز

عقد يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، (الأحد 25-9-2022)، اجتماعا أمنيا مع سلفه نفتالي بينيت، ووزير الدفاع بيني غانتس، وبعض المسؤولين الأمنيين بشأن ملف ترسيم الحدود البحرية مع لبنان.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، بأن لابيد أجرى اجتماعًا خاصًا مع بينيت وغانتس لبحث مدى التقدم في ملف المفاوضات الجارية مع لبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية معها عبر الوسيط الأميركي، عاموس هوكشتاين.

ووفقاً لما نقلته قناة العربية، فقد بحث الاجتماع بحث سيناريوهات اندلاع مواجهة مع “حزب الله” على الجبهة الشمالية في ظل المفاوضات على ترسيم الحدود مع لبنان.

وفي الجلسة أوضح لابيد أنه لم يحدد بعد موعداً دقيقاً لبدء استخراج الغاز من حقل ” كاريش”، فيما كانت مصادر إسرائيلية رجحت ألا يتم ذلك قبل منتصف تشرين الأول المقبل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قد وجه تحذيرا مطلع الشهر الجاري لأمين عام “حزب الله”، حسن نصر الله من عرقلة مفاوضات الحدود البحرية مع لبنان أو إلحاق ضرر بمنصة حقل “كاريش”.

كما اتهم في تصريحات لاحقة إيران بمحاولة “شراء” لبنان من خلال جعله يعتمد على “حزب الله” في الوقود وإصلاح شبكة الكهرباء في البلاد.

وأوضح حينها أن “اعتماد لبنان في مجال الطاقة على إيران قد يؤدي في النهاية إلى إقامة قواعد إيرانية على الأراضي اللبنانية وزعزعة استقرار المنطقة”.

يذكر أن الجانبين الإسرائيلي واللبناني يجريان منذ أشهر طويلة مفاوضات عبر الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين لترسيم الحدود البحرية المشتركة فيما من شأنه أن يساعد في تحديد موارد النفط والغاز لكل دولة ويمهد الطريق لمزيد من عمليات الاستكشاف في البحر.