الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تركيا: أول سفينة محملة بالحبوب تغادر ميناء أوديسا متوجهة إلى لبنان

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أول سفينة محملة بالحبوب منذ العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ستغادر ميناء أوديسا الأوكراني الساعة 05.30 بتوقيت غرينتش الاثنين 1/8/2022 نتيجة العمل في مركز التنسيق المشترك في إسطنبول.

وقالت إنه سيتم انطلاق المزيد من السفن تباعاً، وفق رويترز.

كما أوضحت أن أول سفينة تغادر الميناء الأوكراني ستكون السفينة رازوني التي ترفع علم سيراليون وهي محملة بالذرة وستتوجه إلى لبنان.

افتتاح مركز تنسيق تصدير الحبوب

يأتي ذلك بعد أن أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، رسمياً الأربعاء افتتاح مركز تنسيق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود في إسطنبول بموجب الاتفاق التاريخي الموقع في 22 يوليو.
وقال أكار في مراسم قصيرة، إن المركز الذي يقع في أكاديمية عسكرية سيديره “5 ممثلين من روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، بالإضافة إلى تركيا، بعدد متساو من العسكريين والمدنيين”.

كما شدد على أن استئناف تصدير الحبوب الأوكرانية سيعود بالنفع على العالم، مضيفاً أن أكثر من 25 مليون طن من الحبوب الأوكرانية عالقة بالمواني.

3 موانٍ أوكرانية
كذلك أكد أن هدف مركز التنسيق هو تأمين تصدير الحبوب من 3 موانٍ أوكرانية، لافتاً إلى أن التخطيط لتصدير أولى شحنات الحبوب الأوكرانية مستمر، وأن القوافل ستبحر من مواني أوديسا وتشرنومورسك ويوزني.

فيما أوضح أنه لا حاجة لنزع الألغام من المواني الأوكرانية في هذه المرحلة.

“استئناف العمل”
بالتزامن أعلنت البحرية الأوكرانية، الأربعاء، أن المواني الأوكرانية الثلاثة المخصصة لتصدير الحبوب “استأنفت عملها”.

وقالت على تطبيق تلغرام: “في إطار توقيع اتفاق حول فتح المواني الأوكرانية لتصدير الحبوب، استأنفت مواني أوديسا وتشورنومورسك ويوجني (بيفديني) العمل”، وفق فرانس برس.

يذكر أن روسيا وأوكرانيا وقعتا اتفاقاً الجمعة لمدة 4 أشهر بوساطة أنقرة والأمم المتحدة من أجل إعادة تصدير الحبوب والأسمدة بعد توقفها بسبب النزاع لتخفيف أزمة الغذاء العالمية.

كما سيشرف مركز التنسيق المشترك في إسطنبول على عمليات المغادرة من 3 موانٍ أوكرانية، حيث يتعين على السفن الإبحار بعيداً عن الألغام. وسيقوم المركز بتفتيش السفن القادمة بحثاً عن أسلحة، فيما تمر جميع السفن عبر المياه التركية، بحسب رويترز.

يشار إلى أن الاتفاق كاد أن ينهار عندما أطلقت روسيا صواريخ كروز على ميناء أوديسا، أكبر ميناء في أوكرانيا، صباح السبت بعد مرور 12 ساعة فقط على مراسم توقيعه في إسطنبول. غير أن موسكو وكييف قالتا إنهما ستمضيان قدماً في الاتفاق.