الثلاثاء 17 شعبان 1445 ﻫ - 27 فبراير 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تركيا تشن ضربات جوية على مسلحين في العراق وسوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن الجيش شن ضربات جوية على مسلحين أكراد في شمال العراق وسوريا ليل أمس الاثنين ودمر 23 هدفا ليستمر تصاعد الصراع عند الحدود الجنوبية للبلاد.

وبدأ تصاعد العنف يوم الجمعة عندما قُتل تسعة جنود أتراك في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال الكردستاني بشمال العراق، مما دفع أنقرة إلى شن ضربات جوية وعمليات هناك وفي شمال سوريا.

وقالت الوزارة إنها شنت الضربات الجوية الأحدث في وقت متأخر أمس الاثنين بمناطق متينا وهاكورك وكاره وآسوس وقنديل بشمال العراق وفي شمال سوريا أيضا لضمان أمن الحدود ومنع وقوع هجمات.

وذكرت في بيان مرفقة معه صورة للطائرات الحربية التركية “تم تدمير 23 هدفا، بينها كهوف وملاجئ وأنفاق ومخازن ذخيرة ومواد إمداد ومنشآت يستخدمها التنظيم الإرهابي”.

وأضافت أنها “حيدت” العديد من المسلحين.

ورفع حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية، السلاح ضد الدولة التركية في عام 1984 وقتل أكثر من 40 ألف شخص.

وتقصف القوات التركية بانتظام مقاتلي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في جبال بشمال العراق.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام سورية رسمية ومصادر أخرى أمس الاثنين إن تركيا شنت موجة من الضربات الجوية على البنية التحتية للكهرباء والنفط في شمال شرق سوريا الذي يسيطر عليه الأكراد، مما أدى إلى توقف عدة محطات كهرباء عن العمل.

ونفذت تركيا سلسلة من المداهمات العسكرية وحملات القصف في سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها جناحا لحزب العمال الكردستاني.

وذكرت السلطات التركية أمس الاثنين أن الشرطة اعتقلت 18 شخصا بتهمة “الإشادة بالإرهاب” بعد مقتل جنود أتراك يوم الجمعة، كما “حيدت” عضو رفيع المستوى في حزب العمال الكردستاني بشمال العراق.

ولم يكن لحزب العمال الكردستاني أي رد فعل، وهو نادرا ما يؤكد وقوع هجمات ضده.

    المصدر :
  • رويترز