ترمب: أشعر أن إيران ستتحدث إلينا قريبا جداً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب، الثلاثاء، خلال خطاب ألقاه في فلوريدا أنّ لديه “شعورًا” بأن الزعماء الإيرانيين سيتحدثون “قريبا جدا” مع الولايات المتحدة.

وقال ترمب “آمل في أن تسير الأمور بشكل جيّد بالنسبة إلى #إيران . لديهم مشاكل كثيرة في الوقت الحالي (…) لديّ شعور بأنهم سيتحدثون إلينا في وقت قريب جدا… أو ربما لا، ولا بأس بذلك أيضا”. وقد استغلّ الرئيس الأميركي الخطاب لكي يُذكّر مجددا بقراره سحب بلاده من #الاتفاق_النووي “المروّع” الذي وقّعته الدول العظمى مع إيران في العام 2015.

وكان وزير داخلية إيران عبد الرضا رحماني فضلي قد ردّ في وقت سابق على عرض الرئيس الأميركي إجراء حوار مع القادة الإيرانيين بقوله إن الولايات المتحدة “غير جديرة بالثقة”.

وقال وزير الداخلية الإيراني في تصريحات أوردتها وكالة فارس الإيرانية إن “أميركا غير جديرة بالثقة، فعندما تنسحب هذه الدولة بعنجهية وبشكل أحادي من الاتفاق النووي، فكيف يمكن الثقة بها”.

كذلك، نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي مطهري قوله إن “فكرة التفاوض لا يمكن تصورها. وستشكل إهانة”.

وكان مستشار للرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن، الثلاثاء، أن أي محادثات مع الولايات المتحدة يجب أن تبدأ بخفض التصعيد والعودة إلى الاتفاق النووي.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن وزير الخارجية مايك بومبيو يؤيد ما قاله ترمب عن استعداده لإجراء محادثات مع المسؤولين الإيرانيين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت في مؤتمر صحفي مقتضب إن بومبيو قال في السابق إن ترمب يرغب في الاجتماع مع زعماء دوليين لحل المشكلات بما في ذلك مع المسؤولين الإيرانيين.

ولكن عندما سئلت عما إذا كان بومبيو يؤيد على وجه التحديد التحدث مع الإيرانيين بدون شروط مسبقة تجنبت ناورت استخدام تلك العبارة وقالت إن واشنطن تود أن ترى تغييرات في السلوك الإيراني ولكن “المهم هو أننا سنكون مستعدين للجلوس وإجراء هذه المحادثات”

 

المصدر الولايات المتحدة – فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً