ترمب “حزين” لإدانة مدير حملته السابق بتهم الاحتيال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعرب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عن أسفه لإدانة هيئة محلفين المدير السابق لحملته الانتخابية، بول مانافورت، بتهم احتيال، واصفاً إياه بأنه “رجل جيد”.

وقال ترمب للصحافيين لدى وصوله إلى فرجينيا الغربية “أنا حزين جداً لهذا الأمر”، معتبراً أن الإدانة جزء من “حملة اضطهاد” أعقبت انتخابات 2016.

وأضاف: “بول مانافورت رجل جيد.. الأمر لا يتعلق بي لكنني مازلت أشعر بأن ما حدث شيء مؤسف. لا علاقة لهذا بالتواطؤ الروسي.. هذه ملاحقة ساحرات وعار”.

ودِين بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانتخابية، الثلاثاء، في 8 تهم من بين 18، كان يحاكم عنها في قضية احتيال مصرفي وضريبي.

وبعد نحو أربعة أيام من المشاورات، دانت هيئة المحلفين مانافورت بتهمتين من بين تسع تهم بالاحتيال المصرفي، كما دانته بالتهم الخمس المتعلقة بالاحتيال الضريبي، وبتهمة واحدة من بين أربعة بالتقاعس عن الكشف عن حسابات مصرفية.

وأعلن القاضي تي.إس إليس بطلان الإجراءات القانونية بخصوص التهم العشر الأخرى، بعدما أبلغته هيئة المحلفين بأنها غير قادرة على التوصل إلى حكم بشأن تلك التهم.

ومحاكمة مانافورت هي أول محاكمة تنبثق عن التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص، روبرت مولر، في دور روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016. والتهم الموجهة لمانافورت تسبق في الغالب عمله ضمن حملة ترمب.

واتهم الادعاء مانافورت (69 عاما) بإخفاء 16 مليون دولار كسبها من عمله كمستشار سياسي لسياسيين موالين لروسيا في أوكرانيا عن سلطات الضرائب الأميركية وبالكذب على البنوك للحصول على قروض بعشرين مليون دولار.

 

المصدر فرجينيا – رويترز

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً