استمع لاذاعتنا

ترمب لـ ماكرون: لم نفوض أحدا للحديث مع إيران نيابة عنا

وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، انتقاداً شديداً إلى نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون لإرساله “إشارات متناقضة” إلى إيران، مؤكّداً أنّ “لا أحد سوى الولايات المتحدة يتحدث باسمها”.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر “إيران في مشكلة مالية خطيرة. إنهم يائسون للتحدّث إلى الولايات المتحدة، ولكن هناك إشارات متناقضة تصل إليهم من جميع أولئك الذين يزعمون أنّهم يمثّلوننا، بمن فيهم الرئيس الفرنسي ماكرون”.

وأضاف في تغريدة ثانية “أعرف أنّ إيمانويل يقصد الخير، وكذلك يفعل كل الآخرين، لكن لا أحد يتحدّث باسم الولايات المتحدة سوى الولايات المتحدة نفسها. لا أحد مصرّح له بأيّ شكل أو طريقة أو صيغة تمثيلنا!”.

ويسعى قادة أوروبيون لنزع فتيل المواجهة بين طهران وواشنطن بعد انسحاب ترمب من الاتفاق النووي الإيراني العام الماضي وإعادة فرض العقوبات بهدف الضغط لإبرام اتفاق جديد.

وردت إيران بسلسلة من الخطوات منها تقليص التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

ومن المتوقع أن تكون الأزمة من بين القضايا الأساسية المطروحة على قمة مجموعة السبع هذا الشهر. وقال ترمب ومسؤولون من إدارته من قبل إن الرئيس منفتح على إجراء محادثات مع طهران وإن الولايات المتحدة لا تريد خوض حرب مع إيران.