ترمب: لن أسمح بتحول أميركا إلى “مخيم للمهاجرين”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، الاثنين، أنه لن يسمح بأن تتحول الولايات المتحدة إلى “مخيم للمهاجرين” في الوقت الذي تواجه فيه إدارته انتقادات شديدة بسبب فصل الأطفال عن آبائهم على الحدود الأميركية المكسيكية.

وتواجه إدارة ترمب انتقادات شديدة من أعضاء في الحزب الديمقراطي وبعض الأعضاء في حزبه الجمهوري بسبب فصل ما يقرب من 2000 طفل عن آبائهم على الحدود في الفترة بين منتصف نيسان/إبريل ونهاية أيار/مايو. وأشار الأطباء إلى أن هذا الإجراء قد يصيب الأطفال بصدمة مزمنة.

وقال ترمب في البيت الأبيض: “لن تكون الولايات المتحدة مخيماً للمهاجرين… أو اللاجئين. لن تكون كذلك أبداً. ترون ما يحدث في أوروبا ومناطق أخرى. لن نسمح بحدوث ذلك للولايات المتحدة. ليس في عهدي”.

وكان الرئيس الأميركي قد غرد على تويتر أن على الناس أن تشعر بالقلق من التغير الثقافي الذي أحدثه المهاجرون في أوروبا. كما حمل، الاثنين، المهاجرين في أوروبا مسؤولية ما وصفه، على نحو غير دقيق، بأنه ارتفاع في معدلات الجريمة في ألمانيا.

وقال ترمب على تويتر إن “الجريمة في ألمانيا في تزايد. لقد ارتُكب خطأ فادح في جميع أنحاء أوروبا بالسماح بدخول ملايين الناس الذين غيروا الثقافة بقوة وعنف!”.

وتدخل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، قائلاً إنه ينبغي عدم تعريض أطفال اللاجئين والمهاجرين “للصدمة بفصلهم عن آبائهم”.

وفي جنيف، طالب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إدارة ترمب بالتوقف عن سياسة فصل الأطفال بالقوة عن آبائهم، واصفاً إياها بالسياسة “المجردة من الضمير”.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأميركي مع أعضاء في مجلس النواب من حزبه الجمهوري الثلاثاء، تزامناً مع استعدادهم للتصويت على مشروعي قانون بشأن المهاجرين.

ويهدف أحد المشروعين إلى إنهاء سياسة فصل الأطفال عن آبائهم وتمويل بناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك وتوفير أشكال من الحماية القانونية لبعض المهاجرين الذين دخلوا الولايات المتحدة عندما كانوا أطفالاً.

وعلى عكس زعم ترمب، تراجعت الجريمة بشكل كبير في ألمانيا، فقد ذكرت وزارة الداخلية الشهر الماضي أن إجمالي عدد الجرائم التي ارتكبت في البلاد عام 2017 بلغ 5.76 مليون، وهو أقل عدد منذ عام 1992، مما أدى إلى أدنى معدل للجريمة في البلاد منذ أكثر من 30 عاماً.

ووصل أكثر من 1.6 مليون مهاجر، معظمهم من الهاربين من الحروب في الشرق الأوسط، إلى ألمانيا منذ عام 2014.

 

المصدر رويترز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً