ترمب يرى أن الصين تمارس ضغوطا على كوريا الشمالية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال الرئيس الأميركي دونالد #ترمب في مقابلة تعرض الأحد إنه يرى أن #الصين “تمارس ضغوطاً” على #كوريا_الشمالية، وذلك بينما يتصاعد التوتر حول البرنامجين النووي والباليستي لبيونغ يانغ.

وقال ترمب لبرنامج “فيس ذا نيشون” في شبكة “سي بي أس” التلفزيونية إنه لن “يكون مسرورا” إن قامت كوريا الشمالية بتجربة #نووية .

وتابع ترمب في مقتطفات نشرت، السبت، “أقول أيضا إنني لا أعتقد أن الرئيس الصيني وهو رجل يحظى باحترام كبير سيكون مسرورا أيضا”.

وعند سؤال ترمب حول ما إذا كانت تصريحاته تعني “عملا عسكريا” رد بالقول “لست أدري. أعني، سنرى”.

وكانت كوريا أطلقت، السبت، صاروخا باليستيا في ما يبدو أنه رد على دعوة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة للتصدي “لتهديد نظام بيونغ يانغ النووي” عبر تشديد العقوبات الدولية عليه.

وأتت التجربة التي قالت كوريا الجنوبية إنها باءت بالفشل بعد ساعات فقط على تحذير وجهه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمام مجلس الأمن الدولي من “العواقب الكارثية” في حال فشلت الأسرة الدولية، وخصوصا الصين في ردع الشمال عن برنامجه التسلحي.

واعتبر ترمب أن إطلاق الصاروخ دليل على عدم احترام كوريا الشمالية لحليفتها الصين.

وكتب ترمب في تغريدة “كوريا الشمالية لم تحترم رغبات الصين ورئيسها المحترم عندما أطلقت صاروخا اليوم ولو بتجربة فاشلة”.

وكانت الصين الحليف التجاري الأول لكوريا الشمالية دعت مرارا إلى استئناف الحوار لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية لكنها امتنعت عن استخدام الضغوط الاقتصادية التي من شأنها زعزعة استقرار جارها في الشمال.

 

المصدر

واشنطن- فرانس برس
شاهد أيضاً