ترمب يصف عملية إطلاق النار في تكساس بالـ”مروعة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، بعملية إطلاق النار “المروعة” التي أودت الأحد بحياة 26 شخصاً داخل كنيسة بولاية تكساس بعد إقدام مسلح على فتح النار عليهم.

وقال ترمب من طوكيو في اليوم الثاني من جولة له في آسيا: “نحن حزانى. نحن نتحد ونحشد قوانا. من خلال دموعنا وحزننا نبقى أقوياء”.

وقد ذكرت السلطات أن مسلحاً دخل كنيسة في البلدة الصغيرة الواقعة جنوب شرق ولاية تكساس، الأحد، وفتح النار مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 26 شخصاً وإصابة 20 آخرين في أحدث واقعة إطلاق نار في الولايات المتحدة.

وفتح المشتبه به النار بعد أن دخل الكنيسة المعمدانية الأولى في “سوذرلاند سبرينغس” بمقاطعة ويلسون التي تقع على بعد نحو 50 كيلومترا شرقي مدينة سان أنطونيو.

وقال مسؤولو إنفاذ القانون في مؤتمر صحافي إن الضحايا تراوحت أعمارهم ما بين خمس سنوات إلى 72 عاماً.

وعقب الحادث، قال الرئيس الأميركي إنه يتابع الموقف أثناء وجوده في اليابان في إطار جولة آسيوية تستمر 12 يوماً. وقال على “تويتر”: “كان الله في عون الناس في سوذرلاند سبرينغس في تكساس. مكتب التحقيقات الاتحادي وأجهزة إنفاذ القانون في الموقع”.

وفي الشهر الماضي قتل مسلح 58 شخصاً في حفل موسيقي في لاس فيغاس في أدمى إطلاق نار عشوائي في تاريخ الولايات المتحدة الحديث.

 

المصدر

طوكيو – فرانس برس
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً