استمع لاذاعتنا

تسريبات بريد السفير الإماراتي العتيبة لدى واشنطن تثير استياء في الكويت

أثار ذكر الكويت في الوثائق المسربة من البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة موجة من الاستياء بين الكويتيين، فقد تحدث السفير في هذه الوثائق عن ممولين للإرهاب ينشطون علنا في الكويت.

ولم يخرج تعليق رسمي من الحكومة الكويتية على التسريبات، لكن مراقبين اعتبروا اتهام الكويت بتمويل العمل الإرهابي حملة منظمة لشق الصف الخليجي.

واعتبر عضو مجلس الأمة الكويتي السابق مبارك الوعلان أنها حملة مرتبة تأتي لضرب قطر وإقحام الكويت في تمويل الإرهاب، وقال “قبل أن أحكم على صحتها فأنا أراها منسجمة مع الموقف الإماراتي”.

كما اعتبر الكاتب الصحفي محمد الدوسري أن الكويت عرفت بسياستها الداعية إلى الاعتدال والتوافق، وقد نجحت عام 2014 في حل خلاف خليجي على خلفية التباين في المواقف السياسية تجاه الأحداث في المنطقة.

من جهته، قال الكاتب الصحفي علي السند للجزيرة -في نشرة سابقة- إن الكويت تنتظر توضيحا بشأن ما ورد في التسريبات لتبني عليه موقفها.