استمع لاذاعتنا

“تسعيرة” جديدة.. النظام السوري يحدد بدلات مادية للإعفاء من خدمة الجيش

مع كل ضائقة يمر بها النظام السوري، لا يتوانى عن البحث عن مصادر تمويل جديدة له من جيوب السوريين الطامحين للعيش بسلام في داخل سوريا أو في خارجها.

فالجميع يذكر الرسوم النقدية التي فرضها نظام الأسد على السوريين المقيمين خارج وطنهم لاستخراج جواز سفر، والتي تراوحت بين 400 إلى 800 دولار لمن يرغب بالحصول عليه بشكل مستعجل، فيما عدد الدول التي يسمح للسوريين بدخولها من دون تأشيرة لا يتعدى أصابع اليد.

وفي جديد مراسيم النظام البعثي، فقد أصدر ​رئيس النظام السوري​ ​بشار الأسد​ مرسوما عدل بموجبه قانون خدمة العلم، حيث اصبح يحق للمكلف بالخدمة الإلزامية، الذي تقرر وضعه بخدمة ثابتة، دفع بدل نقدي مقداره ثلاثة آلاف ​دولار​ أميركي أو مايعادلها بالليرة السورية​ وفق سعر الصرف الذي يحدده ​مصرف سوريا المركزي​ بتاريخ التسديد.

واشار الأسد في مرسومه الى انه “يحق للمكلف المقيم خارج ​الاراضي السورية​ دفع سبعة آلاف دولار أميركي لمن كانت إقامته لا تقل عن أربع سنوات قبل أو بعد دخوله سن التكليف و ثمانية آلاف دولار أميركي لمن كان مقيماً مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولم يتم أربع سنوات قبل أو بعد دخوله سن التكليف و تسعة آلاف دولار أميركي لمن كان مقيماً مدة لا تقل عن سنتين ولم يتم ثلاث سنوات قبل أو بعد دخوله سن التكليف. وعشرة آلاف دولار أميركي لمن كان مقيماً مدة لا تقل عن سنة واحدة ولم يتم سنتين قبل أو بعد دخوله سن التكليف و ثلاثة آلاف دولار أميركي لمن ولد في دولة عربية أو أجنبية وأقام فيها أو بغيرها إقامة دائمة ومستمرة حتى دخوله سن التكليف وستة آلاف وخمسمئة دولار أميركي لمن ولد وأقام في دولة عربية أو أجنبية مدة لا تقل عن عشر سنوات قبل دخوله سن التكليف ويطرح منها مبلغ خمسمئة دولار أميركي عن كل سنة إقامة تزيد عن ذلك وحتى سبع عشرة سنة ضمناً”.