الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تصريح خطير لعضو بالكنيست الإسرائيلي: نعمل كل يوم من أجل إقامة "الهيكل"

كشف إسحاق بيندروس عضو الكنيست الإسرائيلي من حزب يهدوت هتوراه اليميني المتطرق والشريك في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أن حزبه “يعمل يوميا من أجل إقامة الهيكل مكان المسجد الأقصى”.

وقال إسحاق بيندروس في مقابلة تلفزيونية “نأمل بأن الهيكل سيقام هناك وسيكون بإمكاننا أن نأكل من ذبيحة الفصح”، في إشارة الى موقع المسجد الأقصى.

واضاف “أنا آمل أن يأتي جميع اليهود يوم الإثنين من الأسبوع القادم ليقدموا ذبيحة الفصح في القدس وبعون الله تناول الذبيحة في المساء”.

ولفت إلى وجود “خطة عمل” لديهم من أجل بناء الهيكل، قائلا: “كل ما نفعله كل يوم هو من أجل هذا الأمر (إقامة الهيكل)”.

مشيراً إلى رصد كاميرات اعتراض صواريخ إيرانية أطلقت مساء السبت وصباح الأحد على إسرائيل في سماء القدس الغربية بخلفية المسجد الأقصى.

ومنذ اللحظة الأولى لاحتلال القدس 1967، يقع هدم المسجد الأقصى وإزالته وإقامة “هيكل سليمان” المزعوم مكانه، في صلب الأولويات العقدية والسياسية لعدد من المنظمات والحركات القومية والدينية اليهودية.

ويبدأ عيد الفصح اليهودي يوم الإثنين المقبل ويستمر أسبوعا.

يشار أن القناة 12 العبرية نشرت، في وقت سابق العام الماضي، تحقيقا استقصائيا، حول تخصيص حكومة إسرائيل أموالا لتنفيذ مشروع بناء هيكل في القدس، على موقع المسجد الأقصى.

وذكر التحقيق الاستقصائي أن وكيلين في وزارتين تابعتين للحكومة الإسرائيلية، شاركا في استقبال “خمس بقرات حُمر” جُلبت من ولاية تكساس الأمريكية، لذبحها وحرقها و “تطهير” الموقع بدمائها.