الأربعاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تضخم طفيف في أمريكا خلال مارس يوافق توقعات الأسواق المالية

ارتفع التضخم في الولايات المتحدة خلال شهر مارس /آذار الماضي، على نحو طفيف لكن ذلك لن يغير على الأرجح من توقعات أسواق المال بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيؤجل خفض أسعار الفائدة حتى سبتمبر أيلول.

وذكر مكتب التحليلات الاقتصادية بوزارة التجارة الأمريكية اليوم الجمعة أن مؤشر الانفاق الاستهلاكي الشخصي ارتفع 0.3 بالمئة الشهر الماضي. ولم يطرأ تعديل على بيانات شهر فبراير شباط لتظهر ارتفاع المؤشر 0.3 بالمئة كما ورد سابقا.

وعلى أساس سنوي، ارتفع التضخم 2.7 بالمئة حتى مارس آذار بعد ارتفاعه 2.5 بالمئة حتى فبراير شباط.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراؤهم توقعوا ارتفاع مؤشر الانفاق الاستهلاكي الشخصي 0.3 بالمئة على أساس شهري و2.6 بالمئة على أساس سنوي.

والمؤشر أحد مقاييس التضخم التي يرصدها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي للوصول إلى هدفه المتمثل في خفض التضخم إلى اثنين بالمئة.

ومن المتوقع أن يبقي مسؤولو مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة دون تغيير الأسبوع المقبل.

وأبقى المجلس سعر الفائدة القياسي لليلة واحدة في نطاق يتراوح بين 5.25 بالمئة و5.50 بالمئة منذ يوليو تموز.

ورفع المجلس سعر الفائدة 525 نقطة أساس منذ مارس آذار 2022.

    المصدر :
  • رويترز