تطور جديد بحادث استهداف السفارة الأميركية في أنقرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتقلت الشرطة التركية شخصين آخرين يشتبه بضلوعهما في حادث إطلاق النار على السفارة الأميركية بأنقرة في 20 آب الجاري، ليصبح عدد المعتقلين بسبب الحادث 4 أشخاص.

ونقلت صحيفة “جرييت” التركية، السبت، عن مصدر في الشرطة قوله إن اعتقال الشخصين كان قبل يومين، وأنهما يخضعان للاستجواب حاليًا.

ومددت الشرطة التركية فترة احتجاز أحمد شيلكتين (39 عامًا) وعثمان غونداس (38 عامًا)، اللذين اعتقلا في 20 آب، وقد اعترفا بإطلاق النار على السفارة الأميركية في أنقرة، وهما تحت تأثير الكحول.

وأطلق الشخصان 6 رصاصات من سيارة بيضاء على المدخل الرئيسي للسفارة الأميركية في أنقرة، فأصابت 3 رصاصات الباب المعدني ولوحًا زجاجيًا في المقصورة الأمنية للسفارة.

وقال أحد المتهمين بإطلاق النار، إن الغضب من تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد تركيا وانهيار الليرة أمام الدولار الأميركي كانا وراء إقدامه على هذه الخطوة.

ونقلت الصحيفة ذاتها، الأربعاء الماضي، عن المتهم شيلكتين قوله: “لقد اتصلت بعثمان في تلك الليلة والتقينا، كنا نشرب ونقود السيارة، تحدثنا عن أزمة الدولار، وعن التهديدات الأميركية ضد تركيا وعن تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة”.

وأضاف شيلكتين خلال اعترافاته أمام المحققين التابعين لوحدات الأمن الخاص بمكافحة الإرهاب: “غضبنا وقررنا إطلاق النار على السفارة الأميركية، لقد كنا تحت تأثير الكحول”.

ووفقا لمصدر أمني تركي، فإنه لم يتم العثور على أي دليل يشير إلى أن الشخصين المتهمين بإطلاق النار تلقيا توجيهات من شخص ثالث للتنفيذ، وتم إرسال المتهمين للمحكمة الأربعاء.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً