الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تعرض الكتاب "المثير للجدل" سلمان رشدي لهجوم في نيويورك

قال شرطة نيويورك وشاهد إن الروائي المولود في الهند سلمان رشدي، الذي أفتت إيران بقتله عام 1989 بسبب كتاباته، تعرض لهجوم على المسرح خلال إحدى المناسبات في مدينة نيويورك الأمريكية وأصيب بطعنة على ما يبدو في رقبته.

وذكر شاهد أن رجلا صعد إلى خشبة المسرح في مؤسسة تشوتاكوا في غرب ولاية نيويورك وهاجم رشدي في أثناء تقديمه. وقالت الشرطة إن شرطيا من الولاية كان موجودا في الحدث اعتقل المهاجم.

وقالت الشرطة إنه تم نقل سلمان بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى ولكن لم تُعرف حالته بعد.

وقال متحدث باسم مؤسسة تشوتاكوا عندما اتصلت به رويترز “نتعامل مع حالة طارئة”.

وسقط رشدي على الأرض عندما هاجمه الرجل ثم أحاطت به مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين رفعوا ساقيه لإرسال مزيد من الدم على ما يبدو إلى الجزء العلوي من جسمه في الوقت الذي تم فيه ضبط المهاجم وذلك حسبما قال شاهد طلب عدم ذكر اسمه.

وواجه رشدي، المولود في أسرة هندية مسلمة، تهديدات بالقتل بسبب روايته الرابعة “آيات شيطانية” والتي قال بعض المسلمين إنها تحتوي على فقرات تجديفية. وتم حظر الرواية في دول كثيرة يقطنها عدد كبير من المسلمين عند نشرها عام 1988.

وفي العام التالي أصدر الزعيم الأعلى الإيراني الراحل آية الله روح الله الخميني فتوى دعت إلى قتل رشدي لاتهامه بالتجديف.

واختبأ رشدي لسنوات عديدة. وتراجعت الحكومة الإيرانية فيما بعد عن هذه الفتوى وعاش رشدي بشكل علني نسبيا في السنوات الأخيرة. ولكن منظمات إيرانية رصدت مكافأة قيمتها ملايين الدولارات لقتل رشدي.

وقال موقع تشوتاكوا على الإنترنت إن رشدي كان موجودا في المؤسسة للمشاركة في نقاش حول دور الولايات المتحدة باعتبارها ملجأ للكتاب والفنانين في المنفى و”موطنا لحرية التعبير الإبداعي”.

ولم ترد وكالة ويلي التي تمثل رشدي حتى الآن على طلب للتعليق.