تعزيزات حوثية في الحديدة.. وإصرار على خرق اتفاق السويد

قالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران دفعت بتعزيزات جديدة باتجاه مديريتي حيس والتحيتا، جنوبي محافظة الحديدة.

وحسب المصادر، عززت المليشيات مواقعها في منطقة السويق في مديرية التحيتا بثلاث دبابات وآليات عسكرية، ودفعت بآليات عسكرية وأسلحة ثقيلة إلى مديرية حيس.

وفي نفس السياق، تصر ميليشيات الانقلابيين على خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في السويد، إذ قامت بقصف مواقع قوات المقاومة المشتركة في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، مما أدى لإصابة أحد أفراد المقاومة الوطنية اليمنية.

وحسب المصادر، قصف المتمردون الأحياء السكنية في مركز مديرية التحيتا، وكذلك أحياء مواقع قوات المقاومة شرقي مدينة الحديدة، مشيرة إلى مقتل طفلين بلغم حوثي في حي المسناء جنوبي المدينة.

وفي مديرية “الصومعة” بمحافظة البيضاء وسط البلاد، قتل 4 من عناصر مليشيات الحوثي الموالية لإيران، بنيران قوات المقاومة الشعبية.

وأفادت مصادر ميدانية أن عناصر المقاومة، نصبوا كمينًا لإحدى عربات الميليشيات في أحد الطرقات الرابطة بين منطقة الفرع ومنطقة الحمراء، وأسفر الكمين عن مقتل 4 من عناصر المليشيات وإصابة آخرين، فيما دُمرت العربة بشكل كلي.

وفي محافظة تعز، قتل 5 حوثيين، بينهم قيادي، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني في جبهة حوامرة.

وقال مصدر عسكري، إن الجيش اليمني صد هجوماً للميليشيات الحوثية، على مواقع في جبهة حوامرة بمنطقة ماوية، جنوب شرق تعز.

 

المصدر ياسين الرضوان- اليمن- سكاي نيوز عربية

شاهد أيضاً