تفاصيل الإتفاق الروسي – الأميركي: واشنطن تطالب إيران بالرحيل الكامل عن سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل الإتفاق الروسي – الأميركي – الإيراني – الأردني مع الولايات المتحدة الأميركية ، حول انسحاب إيران من عمق 45 كيلومترا من الحدود مع إسرائيل والأردن مقابل الانسحاب الأميركي من منطقة التنف شرق سوريا على الحدود مع العراق.

وأكد المصدر المطلع على ما يسمى بـ”الورقة البيضاء” التي رسمت حدود الوجود الإيراني في سوريا وأبعدتها عن المناطق الحدودية بموجب تفاهمات سابقة، لصحيفة “عكاظ” السعودية، أن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جون بولتون رفض هذه الورقة ساخرا منها، مشترطا خروج الميليشيات الإيرانية بشكل كامل من سوريا.

ونقل المصدر أن بولتون لم يكتف بشرط الانسحاب الإيراني الكامل من سوريا ، بل دعا إلى آليات مراقبة صارمة على الميليشيات الإيرانية، والتأكد من مغادرتها بشكل كامل، داعيا روسيا إلى العمل على هذا الأمر بشكل دقيق وحذر، من خلال مراقبة عسكرية مشتركة.

واعتبر بولتون أن إيران ما زالت تمارس الخداع في سوريا والعراق وفي أكثر من مكان في الشرق الأوسط، الأمر الذي يتطلب سياسة حازمة، مؤكدا أن سياسة العصا لن تتوقف ضد نظام الملالي.

وحاولت روسيا من خلال لقاءات مكثفة مع الجانب الأميركي، أن تصنع اتفاقا تقوم بموجبه القوات الأمريكية بالانسحاب من التنف باتجاه القواعد الأميركية في دير الزور، مقابل ضمان السيطرة على الميليشيات الإيرانية وانسحابها من عمق 45 كيلومترا على الحدود مع إسرائيل، إلا أن البيت الأبيض ومستشار الرئيس الأميركي استبعدا القبول بهذا الاتفاق، معتبرين أنه لا يكفي مع إيران. ومن بين المطالب الأميركية من الجانب الروسي، هو ضمان تام لخروج الميليشيات المرتبطة بإيران وعزل جيش النظام السوري عن هذه الميليشيات، خصوصا بعد معلومات أميركية أن الميليشيات الإيرانية باتت جزءا من جيش النظام السوري وترتدي ملابس الجيش السوري.

وعلمت “عكاظ” أن منسق التحالف الدولي بيرت ماكغورك هو الذي أعد الورقة البيضاء، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في آذار الماضي نيته الانسحاب من سوريا، الأمر الذي دفع ماكغورك لوضع آليات الانسحاب.

في غضون ذلك، توقع مراقبون أميركيون وسوريون، أن يشهد لقاء الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس في هلنسكي ، تحولا مهما في الملف السوري والتعامل مع إيران في سوريا.

وبحسب المراقبين، فإن اجتماع مساومات سيكون في هلنسكي بين الزعيمين حول سوريا ، خصوصا الوجود الإيراني، مبينين أن ما يتمخض عن هذا اللقاء سيكون تفاهما لفترة طويلة بين الجانبين تقوم على أساسه سياسات الدول الإقليمية.

 

المصدر عكاظ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً