استمع لاذاعتنا

تفاصيل مقتل “سمسار” أسلحة إيراني في إيطاليا

ذكرت  صحيفة “إندبندنت” البريطانية في تقرير لها عبر نسختها الفارسية، الإثنين، تفاصيل عثور الشرطة الإيطالية على جثة تاجر أسلحة إيراني يدعي فيروز سعيد أنصاري قتل في روما، موضحة أن السلطات الإيطالية تحقق في قضية مقتل أنصاري المرتبطة بنقل أسلحة قيمتها 300 مليون يورو إلى إيران.

وأورد التقرير أن سعيد فيروز سعيد أنصاري (68 عاما) نجل سفير إيران الأسبق لدى إيطاليا خلال حكم الشاه محمد رضا بهلوي، كان يعمل سمسار أسلحة لحساب النظام الإيراني.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن أنصاري قتل رميا بالرصاص الأسبوع الماضي، خلال اشتباك ناجم عن نزاع حول تجارة الأسلحة بين مجموعة مافيا مقرها إقليم كالابريا جنوبي إيطاليا، ومهربي أسلحة روس، ونظام طهران.

وأطلق القاتل الرصاص على تاجر الأسلحة الإيراني فيروز سعيد أنصاري ثلاث مرات في صدره بينما كان الأخير داخل مكتبه، ويرجح أنه (القاتل) رجل إيراني يبلغ من العمر 47 عاما كان يعمل موظفا سابقا لدى القتيل.

وأفادت الصحيفة البريطانية، أن القاتل يسمي “كاوه ولاتي” سبق له أن هدد فيروز أنصاري بالقتل، قبل أن يتشاجر الاثنان على المال وينتحر ولاتي لاحقا بعد أن أطلق النار على نفسه.

وأوضحت أن الإيراني فيروز أنصاري كان يعمل ظاهريا كبائع سيارات فاخرة، ومؤجر للسيارات العتيقة للمشاهير ولاعبي كرة القدم، لكنه في الحقيقة سمسار وتاجر أسلحة دولي.

وقبل أيام قليلة من مقتل فيروز أنصاري، اتهمته الشرطة الإيطالية بتهريب أسلحة حربية، بينما لاحقت تسعة أشخاص آخرين يحملون الجنسيتين الإيرانية والإيطالية في هذه القضية.

وأشار التقرير إلى أن القضية تتعلق ببيع أسلحة إلى إيران تشمل الطائرة المسيرة من طراز (إم كيو – 5) نظير دفع 300 مليون يورو.

ويبلغ طول جناحي هذه الطائرة المسيرة 9 أمتار، ويمكنها الطيران 120 كيلومترا، أو 18 ساعة بدون توقف على ارتفاع خمسة آلاف متر، وقادرة على شن هجوم بقنبلة موجهة.

ولا تزال التحقيقات في القضية جارية ولم يرد مسؤولو طهران بعد على التقارير التي تحدثت عن ارتباط الحادث بالنظام الإيراني، وذلك بحسب “العين الاخبارية”.