الأحد 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تفوق غانتس على نتنياهو في تفضيل رئاسة الحكومة بواقع 42%

كشف استطلاع حديث للرأي العام أن الإسرائيليين ما زالوا يفضّلون زعيم حزب “الوحدة الوطنية” بيني غانتس على زعيم حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو رئيسًا للحكومة.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع الأسبوعي لصحيفة “معاريف” العبرية، فإن 42% من الإسرائيليين يعتقدون أن غانتس هو الأنسب لمنصب رئيس الحكومة مقابل 37% قالوا إن نتنياهو هو الأنسب، و21% لا يملكون إجابة محددة.

وأظهرت استطلاعات “معاريف”، خلال الأشهر الماضية، تفضيل الإسرائيليين لغانتس في رئاسة الحكومة على نتنياهو.

وبحسب نتائج الاستطلاع، التي نشرتها الصحيفة، يوم الجمعة، فإن حزب “الوحدة الوطنية” ما زال يتقدم على “الليكود”، وفقًا لما ذكرته وكالة “الأناضول”.

بحسب نتائج الاستطلاع، فإنه إذا أُجريت انتخابات اليوم، سيحصل حزب غانتس على 31 من مقاعد الكنيست الـ 120، مقابل 21 لحزب نتنياهو، و13 لحزب زعيم المعارضة يائير لابيد “هناك مستقبل”.

وإجمالاً، إذا أُجريت الانتخابات، اليوم، فإن المعسكر الداعم لرئاسة نتنياهو للحكومة سيحصل على 50 مقعدًا، فيما ينال المعسكر الرافض لرئاسة نتنياهو للحكومة 65 مقعدًا، فيما يحوز تحالف الجبهة الديمقراطية والقائمة العربية للتغيير الذي لا يدعم أيًا من المعسكرين 5 مقاعد.

ويلزم الحصول على ثقة 61 نائبًا على الأقل من أجل تشكيل حكومة، ولا تلوح بالأفق إمكانية لإجراء انتخابات في إسرائيل قريبًا.

وينظم عشرات آلاف الإسرائيليين احتجاجات للمطالبة بإجراء انتخابات، ولكن نتنياهو أعلن مرارًا، في الأسابيع الماضية، رفضه ذلك في ظل استمرار الحرب على غزة.

وقالت صحيفة “معاريف” إن الاستطلاع الذي أجراه معهد “لازار” للدراسات (خاص) شمل عينة عشوائية من 500 إسرائيلي وكان هامش الخطأ 4.4%.

    المصدر :
  • إرم نيوز