السبت 2 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 26 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تقرير استخباري: روسيا "تقتل" جنودها المنسحبين من غزو أوكرانيا

ذكر تقرير استخباراتي بريطاني أن الجيش الروسي قد أصدر “على الأرجح” تعليمات لوحدات خاصة بإطلاق النار على الجنود المنسحبين من جبهات القتال بأوكرانيا في تكرار للممارسات الستالينية خلال الحرب العالمية الثانية، وفقا لما ذكرت صحيفة “التايمز”.

وأوضحت وزارة الدفاع البريطانية في تحديث استخباراتي أنه و”بسبب المعنويات المنخفضة والإحجام عن القتال، بدأت القوات الروسية على الأرجح في نشر (قوات حاجزة) أو(وحدات إعاقة)”.

وتابعت:”هذه الوحدات تهدد بإطلاق النار على الجنود الروس الذين ينسحبون أو يفرون من جبهات القتال، وقد سبق أن استخدمت موسكو هذا التكتيك في نزاعات سابقة”.

وكان الزعيم السوفيتي الراحل، جوزيف ستالين، قد أصدر الأمر رقم 227 في يوليو 1942 ، بعد عام من غزو القوات النازية لروسيا، وقد عرف ذلك المرسوم باسم “ممنوع (العودة) خطوة واحدة إلى الوراء”.

وبموجب ذلك المرسوم كان يسمح لبعض الوحدات في الجيش الأحمر بإطلاق النار على “الجبناء ومروجي الذعر” في صفوف تلك القوات.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية: “في الآونة الأخيرة، أراد الجنرالات الروس على الأرجح أن يستخدم مرؤوسيهم أسلحة ضد الفارين من الجيش، بما في ذلك السماح بإطلاق النار لقتل هؤلاء المتخلفين عن القتال بعد توجيه تحذير”.

وأردف البيان: “من المحتمل أيضًا أن الجنرالات أرادوا الحفاظ على مواقع دفاعية حتى الموت”.

ولم تعلق موسكوبشكل رسمي على تلك التقارير، ولكن وببحسب صحيفة التايمز فإن بعض المسؤولين روس أبدوا سخرية تجاهها.

وكان الرئيس الروسي،فلاديمير بوتين، قد وقع، يوم الجمعة، على قانون يسمح بتجنيد الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم خطيرة، ولكنه يستثني المدانين بجرائم “التجسس والإرهاب والخيانة والانتفاضات المسلحة واختطاف الطائرات وبعض الجرائم الأخرى”.

وأعلن بوتين يوم أمس أن 318 ألف جندي تم استدعاؤهم في إطار “التعبئة الجزئية”، وأن 49 ألفا منهم قد بدأوا بأداء المهام القتالية.