استمع لاذاعتنا

تنظيم الدولة الإسلامية يؤكد مقتل أبو بكر البغدادي ويعين خلفا له

أكد تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الخميس مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي، وذلك في رسالة صوتية بثها جناحه الإعلامي “الفرقان”، وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة عن مقتله خلال عملية عسكرية خاصة.

وقال تنظيم الدولة في تسجيل صوتي للمتحدث الجديد باسمه أبو حمزة القرشي، إنه عين “أبو إبراهيم الهاشمي القرشيّ” خلفا للبغدادي.

وأضاف أن ما وصفه بمجلس شورى الدولة الإسلامية بادر إلى الانعقاد فور تأكده من مقتل البغدادي.

وتوعد الولايات المتحدة بهجمات أشد مما حدث في زمن البغدادي، ودعا أتباع التنظيم إلى الثأر لقادتهم.

ولا تتوفر الكثير من المعلومات عن خليفة البغدادي الذي عين اليوم قائدا للتنظيم.

ونعى القرشي أيضا أبو الحسن المهاجر وهو أحد أبرز قادة التنظيم.

وكان مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية أكد يوم الاثنين الماضي مقتل المتحدث باسم تنظيم الدولة أبو الحسن المهاجر، وهو من الشخصيات الكبيرة في التنظيم، وذلك في عملية أخرى نفذتها القوات الأميركية بعد قتل زعيم التنظيم.

وقال المسؤول الأميركي -الذي تحدث للصحفيين طالبا عدم نشر اسمه- إن المهاجر قتل في مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وأوضح المسؤول ذاته أن العملية -التي أدت إلى “القضاء على أحد أكبر مساعدي البغدادي”- نفذتها أيضا القوات الأميركية، مضيفا أنه كان لقوات سوريا الديمقراطية دور كبير فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات