تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى التفجير الذي وقع في مدينة مانشستر البريطانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن تفجير مدينة مانشستر البريطانية، أمس الإثنين، والذي خلف عشرات القتلى والجرحى.

وقال التنظيم في بيان له، نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، إن أحد أعضاء التنظيم (لم يُسمّه) نفذ الهجوم بواسطة عدد من العبوات الناسفة (لم يحدد عددها).

وأضاف البيان أن عدد ضحايا الهجوم بلغ نحو 30 قتيلاً و70 جريحاً، فيما لم يتحدث عن مصير منفذ الهجوم.

وأعلنت الشرطة البريطانية، صباح اليوم، سقوط 22 قتيلا على الأقل، وإصابة أكثر من 59 بجروح، إثر انفجار وقع مساء أمس الإثنين، في قاعة “مانشستر أرينا” للحفلات في مدينة “مانشستر”.

وعن التفجير، قالت شرطة “مانشستر” إنها تنظر للحادث على أنه “هجوم إرهابي حتى يتم إثبات العكس”.

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، يعد التفجير أكثر الأعمال الإرهابية دموية في بريطانيا منذ مقتل 52 شخصا في التفجيرات التي ضربت العاصمة لندن في يوليو/تموز 2005.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً