استمع لاذاعتنا

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى الهجومين على ضريح الخميني والبرلمان الإيراني

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن تبنيه للهجومين على ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران.

وقالت وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة في بيان نُشر على مواقع التواصل الإجتماعي بأن “مقاتلون من الدولة الإسلامية يهاجمون ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران”.

وكانت إشتباكات قد إندلعت صباح اليوم أمام البرلمان الإيراني بين مسلحين وعناصر الأمن الإيراني تبعه إنفجار قالت وسائل إعلام إيرانية أنه ناجم عن قيام أحد المسلحين بتفجير نفسه.

كما أفادت وسائل إعلام بأن الهجوم الذي شنه المسلحين إستهدف ضريح الخميني وأوقع الهجوم على الضريح عدد من الإصابات.

وكانت وكالة تسنيم الإيرانية بأن انفجار وقع في الطابق الخامس لمبنى البرلمان الإيران.

وأفادت الوكالة بان الاشتباكات انتقلت بالكامل الى الجانب الغربي من مبنى “مجلس الشورى الاسلامي”، حيث يتواجد المسلحين في الطابقين الخامس والسادس ويتموضع قناصو القوى الامنية الايرانية في المباني المجاورة للمجلس ويطلق النار عليهم.

واشتدت منذ دقائق الاشتباكات ويتواجد الصحفيين وعدسات الكاميرات خلف الاشجار والسيارات الموجودة في الشوارع القريبة من المجلس.

وأوصى المدعي العام في طهران جميع الصحفيين المحليين والاجانب الابتعاد عن مكان الحادثة.كما طلبت الإستخبارات الإيرانية من المواطنين عدم إستخدام النقل العام.