السبت 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توترات غزة تدفع أسعار النفط للارتفاع مع تأثير رفع السعودية للأسعار

شهدت العقود الآجلة للنفط ارتفاعا اليوم الاثنين بعد رفع السعودية أسعار الخام لمعظم المناطق لشهر يونيو حزيران المقبل وتضاؤل احتمالات التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة مما جدد المخاوف من اتساع نطاق الصراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في المنطقة الرئيسية لإنتاج النفط.

وبحلول الساعة 08:52 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 73 سنتا أو ما يعادل 0.9 بالمئة إلى 83.69 دولار للبرميل في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 84 سنتا أو ما يعادل 1.1 بالمئة إلى 78.95 دولار للبرميل.

وفي الأسبوع الماضي، شهدت العقود الآجلة لكلا الخامين أكبر خسارة أسبوعية في ثلاثة أشهر، إذ تراجع برنت أكثر من سبعة بالمئة وخام غرب تكساس الوسيط 6.8 بالمئة، مع تقييم المستثمرين لبيانات الوظائف الأمريكية الضعيفة والتوقيت المحتمل لخفض أسعار الفائدة الذي سيعلنه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

كما تراجعت علاوة المخاطر الجيوسياسية في أسعار النفط مع استمرار المحادثات بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

في غضون ذلك، تضاءلت احتمالات التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة في ظل إصرار حماس على مطلبها بإنهاء الحرب في القطاع مقابل إطلاق سراح الرهائن فيما بدا أن إسرائيل تتأهب لشن هجوم تهدد به منذ فترة طويلة على جنوب القطاع.

وقال توني سيكامور محلل الأسواق لدى آي.جي “الأخبار التي تفيد بأن إسرائيل تريد المضي قدما وتوسيع نطاق عمليتها في رفح تهدد بعرقلة التوصل إلى اتفاق محتمل لوقف إطلاق النار وإعادة إشعال التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط بعدما بدا أنها تنحسر”.

وتلقى النفط دعما أيضا من تحرك السعودية لرفع سعر البيع الرسمي لخامها المباع إلى آسيا وشمال غرب أوروبا والبحر المتوسط في يونيو حزيران، مما يعكس توقعات بزيادة الطلب هذا الصيف.

    المصدر :
  • رويترز