الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توتر في القدس.. إصابة ثلاثة من الشرطة الإسرائيلية في إطلاق نار

قالت الشرطة الإسرائيلية، السبت، إن عناصر من قوات الأمن الإسرائيلي أصيبوا بجروح في عملية إطلاق نار على حاجز عسكري قرب مخيم شعفاط للاجئين في مدينة القدس.

وأوضحت الشرطة في بيان أن “مسلحا أطلق النار باتجاه قوات الأمن على الحاجز من خلال مركبة. ويتم البحث عن المشتبه فيه”، حيث أصيب اثنان حالتهم خطيرة.

وكشفت منظمة نجمة داود الحمراء أن “الحادثة أسفرت عن ثلاث إصابات، إحداها حرجة جدا، وأخرى خطيرة، وثالثة طفيفة”.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إن قواتها وحرس الحدود، يجريان مسحا وتمشيطا لتحديد مكان منفذ عملية إطلاق النار.

وأضافت أن “قوات من الشرطة وحرس الحدود تحت قيادة قائد لواء القدس دورون تورجمان، موجودة في مكان الحادث مع قوات أخرى، بما في ذلك القوات الخاصة ومروحية الوحدة الجوية التابعة للشرطة، التي تجري أنشطة مسح وتمشيط عن المشتبه به بارتكاب الهجوم على نطاق واسع”.

وتأتي العملية غداة مقتل فتيين فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية، السبت، في مدينة جنين بالضفة الغربية، فيما حذرت السلطة الفلسطينية من أن هذا التصعيد العسكري يدفع المنطقة إلى “نقطة اللاعودة”، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن مواطنين قتلا برصاص “الاحتلال” في جنين بشمال الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967.

وجرح 11 فلسطينيا آخرين بينهم ثلاثة إصاباتهم “خطيرة” بحسب الوزارة، وذلك بعد يومين من مقتل شابين فلسطينيين آخرين في الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته نفذت عملية لاعتقال فلسطيني يبلغ 25 عاما يشتبه في انتمائه لحركة الجهاد الإسلامي وإطلاقه النار على جنود في المنطقة.

وتنفذ القوات الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة عمليات متكررة ودامية في كثير من الأحيان في جنين وأجزاء أخرى من الضفة الغربية، استهدفت غالبا مسلحين فلسطينيين.