برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

توقعات روسية صادمة للغرب.. انهيار أوروبا وحرب أهلية بأمريكا

مع استمرار حالة العداء بين روسيا من جهة والولايات المتحدة والغرب من جهة أخرى على خلفية حرب أوكرانيا.

كشفت روسيا عن توقعات صادمة ومستقبل قاتم للغرب، خلال الأعوام المقبلة.

التوقعات جاءت على لسان دميتري مدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، الذي أوضح أن “الغرب سيواجه مشكلات كبيرة خلال الفترة المقبلة”.

وأشار إلى أن “أبرز توقعاته انهيار الاتحاد الأوروبي، وحرب أهلية تشهدها الولايات المتحدة، وارتفاع سعر النفط والغاز”، لكنه وضع أرقاما كبيرة.

أغرب 10 توقعات

وعبر قناته على “تليغرام”، وضع مدفيديف قائمة من 10 نقاط، قال فيها إن “الجميع يحبون تقديم توقعات قبل العام الجديد. وفرضيات مستقبلية، ويتنافسون في الاقتراحات غير المتوقعة إلى حد بعيد أو حتى السخيفة. فلنساهم أيضا في هذا”، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

وضمت قائمة توقعات مدفيديف “ارتفاع سعر برميل النفط إلى 150 دولارا، ووصول سعر الألف متر مكعب من الغاز إلى 5000 دولار، وعودة بريطانيا إلى الاتحاد الأوروبي، وانهيار التكتل بعد ذلك”.

كما ضمت التوقعات أيضا “حربا أهلية في الولايات المتحدة، واستقلال كاليفورنيا وتكساس لتصبحان دولتين مستقلتين، وانتخاب إيلون ماسك رئيسا للولايات المتحدة، إضافة إلى رفض التعامل باليورو والدولار كعملتين للاحتياطي العالمي”.

تصعيد اللهجة تجاه أوكرانيا

وفي إطار التهديدات الروسية المتواصلة لأوكرانيا، حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كييف، من عدم تنفيذ مقترحات موسكو بشأن “نزع السلاح” و”القضاء على النزعة النازية”، بحسب قوله.

وقال لافروف، في تصريحات صحفية، إن “الأمر متروك للسلطات الأوكرانية للوفاء بها، وإلا فإن الجيش الروسي سيبت في هذه القضية”.

وأضاف “الأمر بسيط، فلتنفذوه من أجل مصلحتكم، وإلا فإن الجيش الروسي هو من سيكون بيده حسم الأمر”.

المواجهة النووية

كما رفع لافروف وتيرة المواجهة الروسية مع الغرب قائلا، إن “المسار الغربي يحمل مخاطر المواجهة المسلحة المباشرة بين القوى النووية”.

وأكد لافروف أن “سياسة الغرب التي تستهدف احتواء روسيا خطيرة للغاية، وتنطوي على مخاطر انزلاق نحو صدام مسلح مباشر بين قوى نووية”.

وقال لافروف: “التكهنات غير المسؤولة بأن روسيا على وشك استخدام الأسلحة النووية ضد أوكرانيا، يتم إطلاقها باستمرار في الغرب، ورغم هذا كررت موسكو مرارا، أنه لا يمكن أن يكون هناك رابحون في حرب نووية”، محذرا من “إطلاق العنان لها أبدا”.

وأضاف أن “السياسيين الغربيين يشحذون الخطاب بشأن هذه القضية، ويجب من يجب أن يسألوا عما إذا كان هذا الاتجاه سيستمر في عام 2023”.

هجوم روسي شديد

وفي سياق العملية العسكرية الروسية، حذر جيرمان جالوشينكو، وزير الطاقة الأوكراني، من أن “روسيا قد تستخدم قذائف وصواريخ كروز، في هجوم واسع النطاق ليلة رأس السنة”.

وأضاف جالوشينكو، في تصريحات تلفزيونية، أن “الروس لم يوقفوا الهجمات على شبكة الطاقة لدينا، وبما أنهم يستهدفون تواريخ معينة، فقد يكون العام الجديد مناسبة لإلحاق الضرر بشبكة الطاقة لدينا”.

ولفت إلى أنه “جاري العمل على إصلاح الشبكة في الوقت الراهن على وجه السرعة، لتمكين الأوكرانيين من الاحتفال بالعام الجديد”.