استمع لاذاعتنا

تيريزا ماي: سأشكل حكومة تقود خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي

أكدت زعيمة حزب المحافظين في بريطانيا، تيريزا ماي، أنها تخطط للبقاء في منصبها رئيسة للوزراء، بفضل التحالف الذي عقدته مع الحزب الديمقراطي الوحدوي، وفق وسائل إعلام محلية.

جاءت تصريحات ماي في مؤتمر صحفي عقب لقاء جمعها بالملكة إليزابيث الثانية اليوم الجمعة في قصر بكنغهام.

والتقت ماي الملكة إليزابيث لطلب تصريح ملكي بتشكيل الحكومة الجديدة، في ظل إخفاق حزب المحافظين الذي تقوده في الحصول منفردا على الأغلبية المطلقة في الانتخابات التشريعية البريطانية.

وأوضحت ماي أن حزب المحافظين والحزب الديمقراطي الوحدوي سيعملان معا على “الوفاء بوعود البريكست”.

وتابعت” الحكومة التي سأشكلها ستستمر في قيادة عمليات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

ولفتت إلى أن حكومتها ستحرص على جعل بريطانيا “آمنة ومستقرة وقوية”، وهو ما جعلها تطلب من الجميع “بدء العمل واليقين في المحافظين والحزب الديمقراطي الوحدوي”.

وبحسب صحيفة “تيليغراف” البريطانية، أسفر تحالف حزب ماي والديمقراطي الوحدوي عن الفوز بـ 328 مقعدا في الانتخابات التشريعية، وهو ما يعني أحقية هذا التحالف في تشكيل الحكومة.

ويتمكن أي حزب أو تحالف من تشكيل الحكومة في بريطانيا منفردا، حال الحصول على 326 مقعدا كحد أدنى أي الأغلبية المطلقة (50 % + 1).

وفاز حزب المحافظين بزعامة تيريزا ماي بـ 318 مقعدا من أصل 650 في مجلس العموم البريطاني (الغرفة الأولى)، في حين فاز الحزب الديمقراطي الوحدوي في آيرلندا الشمالية بعشرة مقاعد فقط.