استمع لاذاعتنا

تيلرسون: لا علم لدي حول تنصت روسيا على البيت الأبيض

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الأربعاء، إنه لا يعلم فيما إذا كانت روسيا قد تنصتت فعلا على المكتب البيضاوي أم لا.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به تيلرسون، قبيل لقاء نظيره الجزائري، رمطان لعمامرة.

وذكّر أحد الصحفيين تيلرسون بتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرا، التي قال فيها إنه “مستعد لتقديم تفريغ صوتي للقاء لافروف مع ترامب”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية قد ادّعت وجود تسجيل صوتي، قدم فيه الرئيس الأمريكي، معلومات “سريةٍ للغاية” حول داعش الإرهابي، لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسفير الروسي لدى واشنطن، سيرغي كيسلياك، وهو ما نفته واشنطن.

وردا على سؤال الصحفي نفسه حول ما إذا كان الروس يتنصتون على المكتب البيضاوي من عدمه، أفاد تيلرسون أنه “لا يمكن أن يعلم ذلك بأي شكل من الأشكال”.

وفي وقت سابق، نفى مستشار الأمن القومي الأمريكي، “هربرت ماكماستر”، في تصريحات صحفية، صحة ماتناولته وسائل الإعلام حول لقاء ترامب ولافروف.

وشدد ماكماستر، على أن ترامب لم “يكشف عن أي معلومات عسكرية لم تكن معروفة مسبقًا”.

ورغم ذلك قال ترامب، أمس الثلاثاء، في تغريدة على حسابه بـ”تويتر”: “بصفتي الرئيس، أردت أن أشارك روسيا المعلومات الهادفة لمكافحة الإرهاب وضمان سلامة الطيران (في الأجواء السورية)”.

وتابع الرئيس الأمريكي أن “الدوافع الإنسانية” كانت وراء حرصه على إمداد روسيا بالمعلومات، التي “تُعزز من دورها في مكافحة داعش والإرهاب”، دون إيضاحات تفصيلية عن تلك المعلومات.