الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ثعلب السياسة الأمريكية يحذر من حرب كبيرة محتمَلَة!

حذر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كيسنجر، من خطورة حرب كبيرة محتملة بين الولايات المتحدة الأمريكية، و قطبين كبيرين في الساحة الدولية.

وكشف كيسنجر الذي شغل منصب وزير الخارجية من عام 1973 إلى عام 1977، خلال مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال (السبت 13-8-2022): “نحن على وشك الدخول في حرب مع روسيا والصين بشأن قضايا نحن مسؤولون جزئياً عن ظهورها، دون أي يكون لدينا أية فكرة عن كيفية إنهائها، أو ما الذي ستؤدي إليه”.

وأضاف: “أن كل ما يمكن فعله ليس تصعيد التوتر ومن ثم خلق خيارات، وإنما منذ البداية يجب أن يكون هناك هدف من وراء هذا التصعيد”.

وأشار كيسنجر خلال حديثه عن أوكرانيا، إلى أنه اعتبر في وقتٍ سابقٍ، أن أفضل دور يمكن لهذا البلد أن يلعبه هو “دور شبيه بفنلندا” التي ليست عضواً في حلف شمال الأطلسي.

واعتبر أن “أفضل دور” لهذا البلد الآن، وبعد العملية الخاصة التي تنفذها روسيا، أعتقد أنه تجب معاملة أوكرانيا كبلد عضو في الناتو، هذا ينبغي أن يتم بطريقة أو بأخرى، سواء بشكل رسمي أم لا”.

وفيما يتعلق بالشأن الصيني التايواني، أعرب كيسنجر عن قلقه من أن الولايات المتحدة والصين تناوران نحو أزمة، ونصح بالثبات من جانب واشنطن.

واعتبر “السياسة التي نفذها كلا الطرفين أنتجت وسمحت بتقدم تايوان وتحولها إلى كيان ديمقراطي مستقل وحافظت على السلام بين الصين والولايات المتحدة لمدة 50 عاما.

مضيفا: “ولذلك، ينبغي للمرء أن يكون حذراً للغاية في التدابير التي يبدو أنها تغير الهيكل الأساسي”.