جاويش أوغلو: قمة الناتو المقبلة في بروكسل قد تشهد قمة تركية أوروبية

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده قد تعقد قمة موسعة مع الاتحاد الأوروبي، عقب لقاء مسؤوليه في قمة الناتو المرتقبة يومي 24-25 مايو/ أيار الجاري.

وأضاف جاويش أوغلو، في مقابلة اليوم الثلاثاء مع إحدى المحطات التلفزيونية المحلية في تركيا، أن عددًا من الزعماء الأوروبيين أعربوا عن رغبتهم بلقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على هامش قمة الناتو المرتقبة في بروكسل.

وأشار إلى أن بروكسل قد تشهد انعقاد قمة بين زعماء الاتحاد الأوروبي وتركيا.

ولفت إلى أن مجموعة من خبراء الاتحاد الأوروبي، سوف تصل إلى تركيا للقيام بالأعمال التحضيرية اللازمة حيال القمة.

وفي تعليقه على موقف روسيا وأمريكا من مسألة المنظمات الإرهابية في سوريا، قال جاويش أوغلو “التنافس من أجل استقطاب منظمة إرهابية يعد نوعا ما مؤشرا على العجز”.

وبخصوص فتح فصل جديد من فصول مفاوضات عضوية تركيا في النادي الأوروبي، أعرب عن استعدادهم لفتح الفصول الجديدة.

وفي معرض رده على سؤال “هل يمكن فتح فصول تفاوضية جديدة”، قال “في أية لحظة يمكن فتح فصول”.

وفي يونيو/حزيران شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، اجتماعاً على مستوى الحكومات، من أجل فتح الفصل التفاوضي رقم 33، المتعلق بالـ “الأحكام المالية والميزانية”، في إطار مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد.

ومع فتح الفصل رقم 33، يرتفع عدد الفصول التفاوضية المفتوحة بين الجانبين حتى اليوم إلى 16 فصلا من أصل 33.

وبخصوص اللقاء المرتقب بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسيي، فلاديمير بوتين الأربعاء المقبل، أشار جاويش أوغلو إلى أنه سيجري بحث قضايا سياسية واقتصادية وتجارية، إلى جانب الملف السوري، فضلا عن مسائل أخرى.

المصدر وكالة الأناضول
شاهد أيضاً