جديد السياسة الأميركية الصارمة ضد إيران: قناة أميركية باللغة الفارسية لمخاطبة الإيرانيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة ستطلق قناة تلفزيونية باللغة الفارسية تبث على مدار الساعة.

وقال بومبيو: “مجلس أمناء البث الإذاعي الأميركي يتخذ الآن خطوات جديدة لمساعدة الشعب الإيراني على الالتفاف على الرقابة على الإنترنت، وسيطلق المجلس قناة تلفزيونية جديدة على مدار الساعة باللغة الفارسية، ولن يكون ذلك مقتصرًا على التلفزيون، بل وفي شكل راديو رقمي، ووسائل التواصل الاجتماعي”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الأميركية أن الإيرانيين العاديين في إيران وفي جميع أنحاء العالم، بهذا الشكل، سيكون بمقدورهم أن يعلموا أن أميركا تقف معهم.

حديث بومبيو هذا الذي انتقد فيه بشدة سياسات إيران الداخلية والخارجية، جاء توقيته مع اقتراب الذكرى الأربعين المقبلة للثورة الإسلامية في هذا البلد.

وقال بومبيو في هذا الصدد: “سمع الإيرانيون من قادتهم على مدى 40 عامًا، أن الولايات المتحدة هي “الشيطان الأكبر”. ونحن لا نعتقد أن الإيرانيين لا يزالون مستعدين للاستماع إلى الأخبار الكاذبة”.

مجلس أمناء البث الإذاعي الأميركي BBG هو مؤسسة تخضع للحكومة الأميركية، وتدير عددًا من وسائل الإعلام منها “صوت أميركا” وراديو “الحرية” ومؤسسات أخرى.

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب تنتهج سياسة صارمة تجاه إيران، وفيما يصرحون رسميًا في واشنطن قائلين إنهم لا ينوون العمل على “تغيير النظام” في إيران، إلا أنهم يعولون أن تتولى سلطات البلاد والشعب الإيراني “اختيارًا صائبًا”، يتمثل في تغيير المسار وفي هذه الحالة ستكون الولايات المتحدة قادرة على بدء المفاوضات مع هذا البلد.

كما أن الولايات المتحدة ساندت المحتجين في إيران خلال التظاهرات التي انطلقت العام الجاري

 

المصدر روسيا اليوم

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً