الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جرائم مرعبة.. الحوثي يرتكب أكثر من 30 ألف انتهاك في محافظة حجة

كشف المركز الأميركي للعدالة (منظمة حقوقية غير حكومية)، عن ارتكاب ميليشيا الحوثي، أكثر من 30 ألف انتهاك بحق المدنيين في محافظة حجة، شمالي غرب اليمن، خلال الفترة من يناير 2015 وحتى ديسمبر 2021.

وأفاد تقرير حديث أصدره المركز، أن انتهاكات الميليشيا الحوثية تنوعت بين الحق في الحياة والسلامة الجسدية، والحق في الحرية، وتدمير ونهب الممتلكات الخاصة والعامة، وانتهاكات حق الطفولة والمرأة، وانتهاك الحق في التعليم، وانتهاكات أخرى.

ووثق التقرير المعنون بـ”محافظة حجة.. حقوق مصادرة.. وحريات منتهكة”، مقتل (329) مدنياً، بينهم 164 مدنياً بطريقة مباشرة منهم 18 طفلاً و15 امرأة، ومقتل 131 مدنياً بالقصف العشوائي الذي طال القرى والمناطق الآهلة بالسكان، ومقتل 34 بالألغام الفردية التي زرعتها الميليشيا في مناطق عدة بالمحافظة.

ورصد التقرير إصابة ما يفوق (800) مدني بنيران ميليشيا الحوثي منهم 462 إصابة بالقصف العشوائي و263 إصابة بطلق ناري، بينما تسبب انفجار ألغام في إصابة 26 امرأة و58 طفلاً.

وأكد أن الميليشيا اختطفت واعتقلت أكثر من 2507 مدنيين، تعرض منهم للإخفاء القسري 605، ولا يزال بعضهم مخفيين حتى اليوم، فيما تعرض 1252 مدنياً للتعذيب النفسي والجسدي، وأجبرت الميليشيا 3118 أسرة يمثلون (13814 فرداً) على النزوح قسراً خارج المحافظة.

وأوضح أن ميليشيا الحوثي جندت قرابة 6 آلاف طفل دون سن الخامسة عشرة، قتل منهم 674 طفلاً في جبهات القتال.

كما فجرت 31 منزلاً في المحافظة، وأقدمت على نهب ومصادرة 185 منزلاً، وتعرض 594 منزلاً للقصف منها 167 دمرت بشكل كلي و426 دمرت جزئياً، إضافة إلى اقتحام وتفتيش ونهب 373 منزلاً، إضافة إلى 6635 حالة نهب للممتلكات الخاصة.

وارتكبت الميليشيا الحوثية، 7424 حالة منع ونهب للمساعدات الإنسانية ومصادرتها وتحويلها لصالح مقاتلي الجماعة والعاملين معها، أو فرض رسوم على من يتسلمها لصالح دعم القوافل الغذائية لمقاتليها، وفقاً للتقرير.

وأشار المركز الأمريكي للعدالة إلى تغيير الميليشيا أسماء 31 مدرسة بأسماء قياداتها، إضافة إلى تسخير الإذاعات المدرسية في عموم المحافظة للتحريض على العنف والكراهية والحشد الطائفي.

ولفت إلى تحويل ميليشيا الحوثي 34 منشأة حكومية إلى مقار خاصة وتدمير 15 مقرا حكوميا بشكل كلي و19 بشكل جزئي، بجانب 21 انتهاكاً طال الأعيان المدنية والثقافية منها حالتا تفجير و6 حالات حولتها إلى مواقع عسكرية و12 حالة إلى مقرات للأنشطة والفعاليات.

وتطرق تقرير المركز للانتهاكات المتعلقة بالعملية التعليمية، حيث حرمت الميليشيا الطلاب من 45 منشأة تعليمية، وأسهمت بشكل أساسي في قطع المرتبات عن 17 ألف تربوي ومعلم وأجبرت 2045 منهم على حضور دورات ثقافية.

    المصدر :
  • العربية