الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جفاف وانقطاع كهرباء وزلازل.. حوادث غريبة متتالية في إحدى مقاطعات الصين!

أسوشيتد برس
A A A
طباعة المقال

قتل ما لا يقل عن 30 شخصا من جراء زلزال بقوة 6.8 درجة هز مقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين، (الاثنين 5-9-2022)، مما أدى إلى حدوث انهيارات أرضية وهز المباني في عاصمة المقاطعة تشنغدو، التي يقطنها 21 مليون نسمة، والمغلقة بالفعل بسبب تفشي كوفيد-19.

وقال مركز شبكات الزلازل الصيني إن الزلزال ضرب منطقة جبلية في محافظة لودينغ بمقاطعة سيتشوان.

وتتعرض المقاطعة بانتظام للزلازل. وتسبب زلزالان في يونيو في مقتل 4 أشخاص على الأقل.

وبالإضافة إلى الوفيات، أعلنت السلطات الصينية سقوط الحجارة ووقوع انهيارات أرضية من سفوح الجبال وأضرارا في المنازل وانقطاعات في التيار الكهربائي، حسبما أفاد تلفزيون الصين المركزي.

وقالت وزارة إدارة الطوارئ إن أحد الانهيارات الأرضية أغلق طريقًا سريعًا ريفيًا، ما تركه مليئًا بالحجارة.

شعر الناس بالزلزال على بعد 200 كيلومتر (125 ميلاً) في عاصمة المقاطعة، تشنغدو، حيث أدى تفشي فيروس كورونا إلى تقييد حركة معظم سكانها البالغ عددهم 21 مليون نسمة في مجمعاتهم في ظل سياسة الصين الصارمة ”صفر- كوفيد”.

في السياق ذاته، قالت المقيمة جيانغ دانلي إنها اختبأت تحت مكتب لمدة خمس دقائق في شقتها في الطابق 31، بينما هرع العديد من جيرانها إلى الطابق السفلي.

وأضافت للأسوشيتدبرس ”كان هناك زلزال قوي في يونيو، لكنه لم يكن مخيفا للغاية. هذه المرة كنت خائفة حقًا، لأنني أعيش في طابق مرتفع وأصابني الارتعاش بالدوار”.

ويأتي الزلزال والإغلاق في أعقاب موجة حر وجفاف أدت إلى نقص المياه وانقطاع التيار الكهربائي بسبب اعتماد سيتشوان على الطاقة الكهرومائية.

وقالت جيانغ إن الشهرين الماضيين في تشنغدو ”كانا غريبين”.

ووفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية، بلغت قوة الزلزال 6.6 درجة، وكان مركزه على عمق 10 كيلومترات (6 أميال). وغالبا ما تختلف قليلا القياسات الأولية من قبل وكالات مختلفة.

وكان الزلزال الأكثر دموية في الصين في السنوات الأخيرة بقوة 7.9 درجة عام 2008 وقتل ما يقرب من 90 ألف شخص في سيتشوان.

ودمر الزلزال البلدات والمدارس والمجتمعات الريفية خارج العاصمة الإقليمية تشنغدو، مما أدى إلى جهود استمرت لسنوات لإعادة البناء بمواد أكثر مقاومة.

وكان مركز أحدث زلزال في منطقة جبلية على بعد 200 كيلومتر جنوب غربي تشنغدو.