برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنرال إسرائيلي كبير: لن نسمح بوجود "حزب الله" جديد في سوريا

أكد الجيش الإسرائيلي استمرارية سياسته المتبعة حالياً في سوريا، لافتاً إلى التأثير الواضح للعمليات العسكرية المتواصلة في سوريا  على المنطقة بأكملها.

التصريحات الإسرائيلية جاءت على لسات رئيس إدارة عمليات الجيش الإسرائيلي، عوديد بسيوك، (الأربعاء 28-12-2022)، الذي أكد بشكل قاطع أن إسرائيل لن تقبل بوجود حزب الله آخر في سوريا.

كما أضاف بسيوك أثناء عرضه للتوقعات الميدانية للجيش الإسرائيلي للعام المقبل أن مبيعات الأسلحة الإيرانية التي تستخدم في الحرب بأوكرانيا هي العامل المؤثر الرئيسي على الطريقة التي ينظر بها الغرب والولايات المتحدة إلى إيران والمنطقة بأكملها.

وشدد على أن علاقات الجيش الإسرائيلي مع الجيش الأميركي تتعزز ومضى قائلا “أنا واثق من أنني لا أرى ذلك وحدي، بل يرى أعداؤنا بالمنطقة ذلك أيضًا”.

وأوضح: “نحن نقوم بحملة متسارعة.. وليس فقط في سوريا. وتحقيقاً لهذه الغاية، نفذنا عشرات الضربات بمئات الأسلحة في العام المنصرم”.

إفشال مخطط إيران
وكان رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي قد أكد أمس الثلاثاء أن المخطط الإيراني الذي سعى إلى نصب مئات الصواريخ في سوريا قد تم إفشاله، مشيرا إلى مواصلة إسرائيل التصدي لمخططات طهران في المنطقة.

وأضاف: “تم إجهاض المخطط الذي دبره قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، لكن هذا المخطط لم يختف بالكامل، ولدينا المزيد مما يجب فعله في هذا المضمار”.

كما أوضح أن “هناك معارك تجري للحدّ من الوجود الإيراني في سوريا عبر عدد من المستويات والحلبات، في البر والبحر والجو، وليس في سوريا فقط بل في كل المنطقة”.