السبت 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 22 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جنين تحت النار.. مواجهات وتفجيرات إثر اقتحام إسرائيلي واسع

اندلعت مواجهات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي حاولت اقتحام مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم الأحد، وسط انفجارات عنيفة.

وقامت قوات الاحتلال بمحاولة اقتحام المدينة من كافة مداخلها معززة بأكثر من 30 آلية عسكرية، وإثر عملية الاقتحام الجديدة للمدينة اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين والقوات المقتحمة تخللها تفجير المقاومين عبوات ناسفة محلية الصنع على تخوم مخيم جنين.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من المباني ونشرت فرق القناصة فيها، كما دوت صفارات الإنذار في المدينة والمخيم.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال تتمركز في أنحاء متفرقة من جنين بما في ذلك شارع نابلس ومحيط مستشفى جنين الحكومي.

بدورها، أعلنت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- أنها تتصدى لقوات الاحتلال في مدينة جنين ومخيمها بصليات كثيفة من الرصاص.

وأضافت كتيبة جنين أن مقاتليها استهدفوا آليات الاحتلال في مدينة جنين ومخيمها بالعبوات الناسفة.

من جانبها، أعلنت كتائب شهداء الأقصى أنها تخوض اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال في مختلف محاور الاقتحام في جنين.

وكررت قوات الاحتلال اقتحامها لمدينة جنين ومخيمها خلال الأشهر الثمانية الماضية، بالتزامن مع حربها المدمرة على قطاع غزة.

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي -صباح الخميس الماضي- من جنين ومخيمها بعد عملية عسكرية واسعة استمرت يومين وأسفرت عن 12 شهيدا وأكثر من 25 مصابا ودمار كبير في البنية التحتية.

في سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدن نابلس وبيت لحم ويطا جنوب الخليل في الضفة الغربية، وشنت حملات دهم واعتقال في صفوف المواطنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة حوسان ببيت لحم وقرية مادما جنوب نابلس.

ومنذ عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشهد الضفة الغربية المحتلة تصاعدا للاعتداءات الإسرائيلية مما أسفر عن استشهاد 514 فلسطينيا وإصابة 5 آلاف واعتقال أكثر من 8 آلاف آخرين.

    المصدر :
  • الجزيرة