حراك الجزائر مستمر.. سترات برتقالية حماية للمتظاهرين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن حراك الجزائر عشية الجمعة التاسعة من المظاهرات الرافضة لبقاء رموز نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم، عن حملة جديدة بعنوان “السترات البرتقالية” بهدف الحفاظ على سلمية التظاهرات لا سيما بعد أعمال العنف التي شهدتها المظاهرات الجمعة الماضية.

وسيرفع خلال التظاهرات الجمعة شعار “سلمية وستبقى سلمية” الذي أطلقه المصور الصحفي توفيق عمران، وفق ما أوردته مصادر إعلامية محلية، مع نشطاء في الحراك الشعبي بقيادة مجموعة من الصحافيين والسياسيين الذين تحدثوا عن محاولات اختراق سلمية الحراك وإبعاده عن خطابه الهادئ.

وستضم حملة “السترات البرتقالية” أكثر من 200 شاب مكلفين بتأطير المسيرات في مراكز الضغط خاصة التي شهدت اشتباكات بين المحتجّين وقوات الأمن بالعاصمة خاصة على مستوى النفق الجامعي وساحة موريس أودان ومدخل نهج محمد الخامس.

وقد تم شراء 200 سترة وقبعة برتقالية اللون ليرتديها الشباب المتطوعون المكلفون بتأطير المسيرات من خلال تشكيل طوق بشري يفصل بين المتظاهرين ورجال الأمن، خاصة في الفترة المسائية للمسيرات.

يذكر أن تظاهرات حاشدة كانت عمت العاصمة الجزائرية الثلاثاء، في استمرار للحراك الذي تشهده البلاد منذ أشهر.

وكان قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح أكد في كلمة له قبل أيام قليلة أن الوضع السائد في هذه المرحلة الانتقالية خاص ومعقد، مضيفاً أن كافة الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة لإيجاد حل للأزمة.

 

المصدر:- العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً