حرب إلكترونية سرية للبنتاغون على تنظيم الدولة تثير جدلا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، عن عملية سرية قامت بها وزارة الدفاع الأمريكية، ضد حسابات لتنظيم الدولة وعناصره، على شكل هجمات إلكترونية، وإغلاق حسابات، وحذف محتوى،لكنها أثارت جدلا حكوميا.

وبحسب ما اطلعت عليه “عربي21” أثارت الهجمات جدلا حكوميا إذا ما كان يجب على الولايات المتحدة الأمريكية إخطار حلفاء الولايات المتحدة التي يستخدم التنظيم خوادمها الخاصة بالإنترنت لترويج أعماله.

وتركزت العملية بحسب الصحيفة على قرصنة عدد من كلمات السر لعدد من الحسابات، وتغييرها، وحذف محتواها مثل مشاهد من بعض المعارك، كما تم إغلاق عدد من الحسابات.

وانطلقت الهجمات الإلكترونية بطلب وضغط من وزير الدفاع وقتها، آشتون كارتر، غير أن ما أثار الجدل هو أن مسؤولين شعروا بالقلق من شن هجمات داخل حدود هذه البلدان دون إخطارها، ما قد يقوض التعاون مع هذه البلدان استخباريا وفي مجال مكافحة الإرهاب مستقبلا.

ودافع مسؤولون في البنتاغون عن العمليات بأنها لا تحتاج إلى إذن مسبق، في البلدان التي يقوم فيها التنظيم بنشر دعايته، مع أن آخرين قالوا إنه كيف سيكون رد الولايات المتحدة إذا قامت دول بهجمات إلكترونية مشابهة في داخل البلاد دون إشعار؟.

ووضع البنتاغون قائمة بـ35 بلدا تستضيف خوادمها أشرطة فيديو دعائية وغيرها من المحتوى الخاص بتنظيم الدولة.

 

المصدر

لندن – عربي21
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً