حرب “مذكرات” بين حفتر والسراج.. و”القذافي” قلق!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إلى جانب المعارك الميدانية في العاصمة الليبية طرابلس بين الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر والميليشيات الداعمة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، شهدت الساحة الليبية الخميس معركة مذكرات توفيق بين السراج وحفتر.

فقد أصدر المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق الليبية، مساء الخميس، أوامر بإلقاء القبض على حفتر وعدد من أركان قواته، بسبب الحملة العسكرية التي شنها باتجاه العاصمة طرابلس.

في حين دعا السراج المحكمة الجنائية الدولية إلى ملاحقة حفتر بتهم ارتكاب جرائم ضد المدنيين.

وكانت القيادة العامة للجيش الليبي، أعلنت قبل أيام، بحسب ما أفادت وسائل اعلام محلية، أن المدعيّ العسكري، أصدر أوامر بالقبض على رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج وأعضائه، وعلى عدد من القيادات العسكرية بالمنطقة الغربية، بتهمة ارتكاب جرائم خطيرة ضدّ الدولة.

وأوضح المدعي العسكري، أن هذه العناصر عملت على تفتيت الوحدة الوطنية وخيانة شؤون الدولة، ودسّ الدسائس مع الدول الأجنبية لإثارة الحرب في ليبيا، وإنشاء تنظيمات وتشكيلات مسلحة غير مشروعة، والقيام بعمليات إرهابية وتمويل الإرهاب، بدعم مادي وغطاء سياسي من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

كما شملت أوامر القبض أسماء أخرى، منها رئيس المجلس الأعلى للدولة السابق عبد الرحمن السويحلي، ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل، والمفتي السابق الصادق الغرياني، وغيرهم

عائلة القذافي “حزينة”
في المقابل، أعربت عائلة الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، عن قلقها للأوضاع في طرابلس.

ودعت في بيان الخميس الأطراف الليبية كافة إلى وقف القتال في العاصمة الليبية وعقد مؤتمر وطني عاجل لإخراج البلاد من الأزمة الحالية.
وقال المتحدث الرسمي باسم عائلة القذافي، وليد بن زايد، في بيان صحفي: “نتابع ببالغ الأسى الأحداث الدامية التي تعيشها بلادنا ليبيا عموما وما تعيشه مدينتنا وأهلنا في طرابلس هذه الأيام، ويساورنا عظيم القلق تجاه شلالات الدم التي تزهق في غير واجبها والتي لا يراد لها أن تنضب، والفتنة التي لا يراد لها أن تخمد

 

المصدر:- العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً