حزب ألماني يتعهد بإصدار تشريع لمراقبة واتساب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف الحزب المسيحي الاجتماعي الحاكم بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا عزمه إصدار قانون يمكن الشرطة من مراقبة اتصالات تطبيق واتساب بمجرد تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة عقب الانتخابات البرلمانية المقررة الخريف القادم.

وقال وزير الداخلية البافاري يواخيم هيرمان -وهو قيادي بالحزب المسيحي الاجتماعي- في مقابلة مع صحيفة راينشا بوست أعادت نشرها عدة صحف صادرة اليوم “إننا نعرف أن الإرهابيين يستخدمون واتساب، ولهذا سنعمل على تقنين آلية للرقابة القانونية لتمكين الشرطة من الدخول على هذا التطبيق عقب إجراء انتخابات البرلمان”.

ودافع وزير الداخلية البافاري عن إعلانه الدعوة لتمكين الشرطة قانونيا من مراقبة تطبيق واتساب، مشيرا إلى أن طالب اللجوء السوري الذي فجر نفسه خارج حفل موسيقي بمدينة أنسباخ شمالي ولاية بافاريا الجنوبية في يوليو/تموز الماضي كان يتلقى التعليمات من منطقة الشرق الأوسط عبر خدمة واتساب حتى آخر لحظة قبل تنفيذ الهجوم، والذي قتل فيه اللاجئ وأصيب 12 آخرون.

مطالبات أحزاب
وكان رؤساء كتل الحزب المسيحي الديمقراطي في البرلمان الألماني والبرلمانات المحلية للولايات قد طالبوا مؤخرا بتمكين الشرطة والأجهزة الأمنية قانونيا مستقبلا من مراقبة رسائل البريد الإلكتروني، ووسائل الاتصالات الرقمية، والدخول إلى أجهزة حواسيب الأشخاص المشتبه بهم وفحص ما فيها من مواد.

والحزب المسيحي الاجتماعي هو الشقيق الأصغر للحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي هو الشريك الثالث للحزبين المسيحي الديمقراطي والاشتراكي الديمقراطي في الائتلاف الحاكم.

ورشح الحزب المسيحي الاجتماعي وزير داخلية ولاية بافاريا هيرمان على رأس قائمته للانتخابات البرلمانية.

ويتوقع مراقبون سياسيون أن يكون هيرمان مرشحا لمنصب وزير الداخلية بالحكومة الألمانية الجديدةإذا فاز الاتحاد المسيحي المكون من حزبه البافاري والحزب المسيحي الديمقراطي بـ الأغلبية في الانتخابات التي ستجري يوم 244 سبتمبر/أيلول المقبل.

Loading...
المصدر الصحافة الألمانية الجزيرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً